حشد الشمال: لهذا السبب يطالب بعض الكرد بتدخل أميركي في المتنازع عليها

0
400

المعلومة/بغداد..

كشفت قيادة الحشد الشعبي، محور الشمال، الاربعاء، اسباب مطالبة اقليم كردستان بتدخل الاميركان لمراقبة تحركات “ داعش” في الناطق المتنازع عليها، مؤكداً ان الاكراد فقدوا جمهورهم في تلك المناطق ويحاولون اليوم استمالة الاهالي للحصول على اصواتهم في الانتخابات.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي، محور الشمال، علي الحسيني في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الاكراد في اقليم كردستان يحاولون بشتى الطرق استمالة جمهور المناطق المتنازع عليها من اجل استغلالهم في الانتخابات والحصول على اصواتهم”.

واضاف الحسيني، أن “استمالة الجمهور تأتي عن طريق قيامهم بالاستنجاد بالاميركان بحجة مراقبة تحركات داعش الارهابي في المناطق المذكورة، وبالتالي خلق صورة لدى اهالي تلك المناطق ان كردستان تسعى الى تخليص المناطق المتنازع عليها من الارهاب”.

واوضح ان “محاولات الاكراد واضحة وفاشلة ولا زال الجيش العراقي والحشد الشعبي يسيطران على تلك المناطق وتفرضان الامن فيها”، مبيناً ان “كل محاولات الاكراد تأتي من اجل استعادة السيطرة على المناطق التنازع عليها وكسب ود اهلها بالتزامن مع قرب الانتخابات”.

واكد الحسيني، أن “من يطالب الاميركان بمراقبة تحركات داعش الارهابي في المناطق المتنازع عليها هو نفسه من يدعم الجماعات الارهابية في تلك المناطق، وبالتالي فأن الخطة مكشوفة لدى الجميع وخاصة الموجودين في المناطق المتنازع عليها”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here