سياسي: العبادي فشل في مهمة محاربة الفساد

0
190

المعلومة/بغداد..

رأى المحلل السياسي، حازم الباوي، الثلاثاء، ان رئيس الوزراء حيدر العبادي “فشل” في مهمته المتمثلة بحملة شاملة لمكافحة الفساد، مبيناً ان الحكومة لا يمكنها محاسبة المفسدين بسبب مشاركة الجميع في العملية السياسية.

وقال الباوي في تصريح لـ/المعلومة/، إنه “بعد ان اخفق رئيس الوزراء حيدر العبادي في تحقيق الوعد الذي اطلقه في مستهل وباكورة تسنمه سدة الحكم قبل 4 سنوات والمتمثل بحملة شاملة واسعة لمكافحة الفساد، اصبح الشعب المحبط على دراية تامة بان الشعارات هذه وامثالها لا يمكن ان ترى النور”.

واضاف ان “العبادي الذي حظي قبل 4 سنوات بتأييد المرجعية الدينية والكتل السياسية ومختلف فئات الشعب، عجز عن استثمار تلك الفرصة المؤاتية وفتح ملفات الفساد الكبرى ومحاسبة المتهمين فيها وتقديمهم الى العدالة لينالوا جزائهم العادل”، مبينا أن “العبادي قبل غيره يعرف انه من الصعب محاسبة المفسدين، وبما ان جميع الكتل هي مشاركة في كابينته الوزارية ولها امتدادات تحت قبة البرلمان لذا مهمة محاسبة الاشخاص الفاسدين التابعين لها امرا معقدا للغاية”.

واوضح، الباوي ان “مكافحة الفساد مهمة تتطلب دولة منضبطة وقوانين رادعة وقضاء غير مسيس، غير ان الدولة العراقية للاسف اثبتت حقيقة ان ملف مكافحة الفساد لا يتجاوز حدود الشعارات والمزايدات واطمئنان الكتل على ان مجلس النواب لم يعد بوسعه ممارسة دوره الرقابي نظرا لضيق الوقت وقرب الموعد الانتهابي فضلا عن انشغال الجميع بالحملات الانتخابية”.

واكد الباوي، أن “ملف مكافحة الفساد اصبح شماعة تعلق الكتل السياسية شعاراتها الانتخابية عليها في حين ان جميع الكتل هي المتهمة الاساس في هدر المال العام وحماية الفاسدين المنتمين اليها والرقص على جراح الشعب المتخم بالوعود الفارغة”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here