الخارجية النيابية: الضربة الأميركية المحتملة لسوريا ستشعل حربا عالمية جديدة

0
398

المعلومة/بغداد..

حذرت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، الخميس، من إمكانية اندلاع حرب عالمية جديدة في حال نفذت الولايات المتحدة الأميركية تهديداتها وضربت سوريا، مشيرة إلى أن العراق سيكون أكثر المتضررين من أي ضربة محتملة ضد سوريا.

وقال عضو اللجنة النائب حسن شويرد في تصريح لـ/المعلومة/، إن “التهديدات المتصاعدة بتوجيه ضربة عسكرية ضد سوريا كفيل باشعال حرب عالمية جديدة ستكون دول المنطقة ومن بينها العراق أكثر المتضررين منها”، مشيرا إلى أن “تهديدات واشنطن تتبع مصالحها الشخصية”.

وأضاف شويرد، أن “ العراق يرفض رفضا قاطعا توجيه ضربة عسكرية ضد أي بلد او شعب عربي ومن بينها سوريا”، مؤكدا ضرورة “اعتماد الخيار الدبلوماسي بدل العسكري في حل الأزمة السورية”.

وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد امس الأربعاء، استعداد القوات الأمنية العراقية لمواجهة أي عمل عدائي قد ينطلق من المناطق السورية المتاخمة للحدود العراقية، وذلك ردا على تصاعد المواقف الدولية وتزايد الاحتمالات بشأن إمكانية شن عدوان أميركي على سوريا. انتهى/25م

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here