القانونية البرلمانية تفسر موقف الأردن تجاه “رغد” وتؤكد قدرة المخابرات على اغتيالها

0
841

المعلومة/بغداد..

فسرت اللجنة القانونية البرلمانية، الثلاثاء، موقف الاردن تجاه “رغد صدام حسين”، موضحة ان عمان تساوم الأخيرة بعد انتفاء الحاجة من وجودها هناك، فيما أكدت قدرة المخابرات العراقية على الاطاحة بابنة رئيس النظام السابق.

وقال عضو اللجنة، صادق اللبان، في تصريح لـ /المعلومة/، ان “رغد صدام، مطلوبة للقضاء العراقي بتهم تتعلق بدعم الارهاب والمشاركة في جريمة سبايكر التي راح ضحيتها مايقارب الـ 1700 شاب عراقي، آبان سيطرة داعش على بعض المناطق في العراق”، مبينا أن “الاردن احتضنت ابنة الطاغية طوال 15 عاماً، رافضة تسليمها الى الحكومة العراقية من اجل محاكمتها على الجرائم التي دعمتها وشاركت بها في العراق”.

وأضاف اللبان، أن “تهديد الاردن لرغد بتسليمها للسلطات العراقية في حال اثبات التهم عليها بدعم الارهاب، يأتي بعد انتفاء حاجة عمان من المرأة المذكورة”، مبيناً ان “الاردن تساوم ابنة المقبور على تسليمها للعراق او ربما من اجل الحصول على بعض المعلومات المهمة”.

واشار  إلى أن “النظام الصدامي المقبور استخدم المخابرات العراقية في تنفيذ عمليات الاغتيال ضد المطلوبين خارج العراق، في حين ان الحكومة العراقية الحالية بإمكانها استخدام نفس السيناريو للاطاحة بـ (رغد) والمطلوبين الاخرين، الا ان ذلك يعد جريمة من جرائم النظام السابق، ولايمكن القيام بهكذا افعال خارجة عن القانون من قبل الحكومة العراقية”. انتهى 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here