هل ستخلو البصرة من ساكنيها وتتحول لميناء نفطي؟

0
439

المعلومة/بغداد..

أكد مجلس محافظة البصرة، الأحد، ان المحافظة تعاني أزمة مياه كبيرة ومد ملحي واسع بعد أن وضع ملفها على رفوف مجلس الوزراء، موضحاً ان “اهمال” البصرة وعدم الاكتراث إلى موضوعها المائي والملحي يقود سكانها للهجرة لمحافظات اخرى وتحويلها الى ميناء نفطي يغذي كل العراق.

وقال عضو المجلس احمد عبد الحسين في تصريح لـ /المعلومة/، ان “محافظة البصرة تعاني ازمة مياه كبيرة بسبب الاعتداء على حصتها المائية من قبل محافظة ميسان وعلى وجه الخصوص قلعة صالح”.

واضاف ان “الكثير من أراضي البصرة تعرضت لمد ملحي قادم من الخليج، جراء نقص المياه التي تدفعه نحو الجنوب”، مبيناً ان “الحكومة المركزية تتحمل مسؤولية مايحصل في البصرة من ازمة مياه ومد ملحي، خاصة بعد اهمالها ووضع ملفاتها على رفوف مجلس الوزراء”.

واوضح عبد الحسين، أن “مافعلته الحكومة في البصرة يكشف نواياها في تهجير سكانها الى محافظات اخرى وتحويلها الى ميناء نفطي تجني منه ملايين الدولارات”، مشيراً الى ان “سكان البصرة بدأوا بالهجرة من الريف الى المدينة بحثاً عن المياه النقي والارض الخصبة، بعد ان ضرب المد الملحي اراضيهم”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here