النرويج تمدد مهمتها وتزيد من اعداد قواتها القتالية في العراق

0
1503

المعلومة/ ترجمة …

اعلنت الحكومة النرويجية، السبت، أن قواتها في العراق والتي انتهت مهمتها منذ العاشر من آذار الماضي قد تم تمديدها تواجدها حتى نهاية عام 2018 فيما ستحافظ القوات على نفس مستوى اعدادها تقريبا مع زيادة نشر وحدات طبية .

ونقل موقع آرمي ريكونيشن العسكري البريطاني في خبر ترجمته وكالة / المعلومة/ عن وزير الدفاع النرويجي فرانك باك جينسن قوله إن ” القتال ضد داعش قد وصل الى مرحلة حرجة جدا وتم استعادة جميع المناطق منها ، لكن الجماعة الارهابية مازالت قادرة على شن هجمات داخل المنطقة وخارجها على حد سواء ولذا فان العراق بحاجة مستمرة الى دعم التحالف الدولي لمنع داعش من العودة والاسهام في تحقيق الاستقرار الامني “. بحسب تعبيره

واضاف أن ” تطور القوة الجوية العراقية منذ عام 2014 كان مثيرا للاعجاب ، لكن الكثير من الوحدات لازالت بحاجة الى المزيد من التدريب بالاضافة الحاجة الى بناء وحدات جديدة “.

واشار الى أن” النرويج سترسل الى  العراق حوالي 110 فردا من الجيش والقوات الخاصة بالاضافة الى وحدة طبية مكونة من 20 فردا لمدة ستة اشهر ، فيما ستحتفظ النرويج بوجودها العسكري في الاردن لتقديم الدعم اللوجستي وبعدد محدود من ضباط الاركان في مقر التحالف “.

يذكر ان ملف التواجد الاجنبي في العراق يلاقي رفضا شعبا وسياسيا واسعا ، تم ترجمته الى التصويت على قرار برلماني عراقي يطالب القائد العام للقوات المسلحة بتحديد لاخراج القوات الامريكية من العراق ، فيما تشير التقارير الصحفية الاستقصائية الى ان مايسمى بالتحالف الدولي يختلق القصص ويفبرك الروايات من اجل بقاء اطول في العراق بحجة قتال داعش  هدفها تنفيذ الاجندة الصهيو امريكية في المنطقة .  انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here