قيادي بالدعوة: من مصلحتنا التوسط بين السعودية وسوريا لكن المشكلة في أمريكا

0
500

المعلومة/بغداد..

رأى القيادي في حزب الدعوة الإسلامية جاسم البياتي، الخميس، أنه من مصلحة العراق القيام بوساطة بين السعودية وسوريا لإنهاء القطيعة بينهما، وفيما اتهم الولايات المتحدة الأميركية بمحاولة اطالة امد الأزمة، أكد وجود تغيير في المواقف السعودية والقطرية تجاه سوريا.

وقال البياتي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “من مصلحة العراق أن يكون وسيطاً بتحقيق حالة من الاستقرار في سوريا لأن ذلك سينعكس إيجابا على العراق خصوصا في الجانب الأمني ومشاكل الحدود”، مؤكدا أن “الوقت الحالي مناسب للقيام بوساطة من هكذا نوع”.

وأضاف البياتي، أن “قطر غيرت من رأيها بشأن الأزمة السورية نوعا ما خلال الفترة الماضية، يقابله توجه سعودي في تغيير سياستها وابعاد المتشددين”، مؤكدا في الوقت نفسه أن “ أميركا تريد بقاء الأوضاع في سوريا على ما هي عليها الان وتقسيمها على اساس مناطقي”.

وكانت صحيفة “الديار” اللبنانية المقربة من الرئيس السوري بشار الأسد كشفت اليوم الخميس عن تفاصيل وساط عراقية بين سوريا والسعودية، وفيما اشارت إلى أن العراق قطع شوطا كبيرا في تلك الوساطة، افصحت عن لقاء مرتقب بين وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ونظيره السعودي عادل الجبير لاستكمال الوساطة.

وبحسب الصحيفة فإن “رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي طالب السعودية بتصحيح اخطائها والاعمال التي قامت بها ضد سوريا”. انتهى/25م

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here