الأمن النيابية تتهم أمريكا بالوقوف بوجه إعادة التصنيع العسكري في العراق

0
922

المعلومة/ خاص ..

اتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عبد العزيز الظالمي، السبت، أمريكا وبعض الدول بالوقوف بوجه إعادة الصناعات العسكرية في العراق، فيما أكد أن وزارة الصناعة قادرة على صناعة الأسلحة و الاعتدة  العسكرية .

وقال الظالمي في تصريح لوكالة / المعلومة/ إن “إعادة قطاع التصنيع العسكري التابع إلى وزارة الصناعة والمعادن خطوة جيدة وسوف تتيح للبلاد إمكانية التصنيع الاعتدة من العيارات النارية وقنابر القذائف والصواريخ ،فضلا عن إمكانية القطاع من صناعة الأسلحة المتوسطة والخفيفة مثل البندقية والمسدس”، موضحاً ان ” الولايات المتحدة وبعض الدول تقف بوجه إعادة الصناعات العسكرية في العراق لبقائه مستوردا مهما من أسواقها وتحت بنود الاتفاقية الاستراتيجية “.

وأضاف ان” إعادة الصناعة العسكرية ستكون خطوة جيدة في اقتصاد العراق وعدم إثقال الموازنة والحكومة بعمليات شراء الاعتدة والصواريخ من دول التحالف ” ،مبيناً ان ” عملية استيراد الأسلحة والاعتدة حملت الموازنة مبالغ كبيرة خلال الحرب مع داعش “.

وافتتح رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي, اليوم السبت, مؤتمر ومعرض الأمن والدفاع والصناعات الحربية العراقية الدولي، فيما دعا للاستفادة من الطاقات الوطنية الهائلة لتطوير المنظومة التسليحية في العراق.

وتمارس الولايات المتحدة الامريكية ضغوطا كبيرة على الحكومة العراقية بعدم استيراد الاسلحة العسكرية من مناشيء غير مناشئها ، فضلا عن وقوفها بالضد من عودة الصناعة العسكرية ، ليبقى العراق تحت سطوتها العسكرية وبما يخدم مصالحها في المنطقة . انتهى/ 25 ت

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here