صحيفة إيرانية: الانتخابات العراقية المقبلة ستشكل خيبة أمل لأميركا بالدرجة الأولى 

0
1346

المعلومة/بغداد..

اعتبرت صحيفة “كيهان” الإيرانية، الأربعاء، أن الانتخابات النيابية المقبلة في العراق ستشكل خيبة أمل للأميركيين بالدرجة الأولى ومن يدعمهم او يقف معهم بالدرجة الثانية، مشيرة إلى أن صناديق الاقتراع ستكون الرد القاصم على “الخبث والحقد الاميركي”.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها بعددها الصادر اليوم واطلعت عليه /المعلومة/، إن “واشنطن بعد ان دعمت المجاميع الإرهابية طيلة السنوات الماضية ذهبت إلى استخدام اسلوب آخر الا وهو التدخل المباشر في العملية السياسية من اجل تعزيز حالة الاحتراب المذهبي ولكن على المستوى السياسي، وهو ماكشفته مصادر بالامس من ان السفير الاميركي في العراق قد تحدث في اجتماع ضم الكتل السياسية السنية بالقول (ان الوقت قد حان لان يستلم السنة الحكم في العراق بعد فشل الشيعة في ادارته خلال 15 عشر سنة الماضية)”.

وأضافت أن “واشنطن ومن خلال ما قاله السفير تريد ان تعيد العراق الى المربع الاول والى ماقبل عام 2003 ضاربة بذلك ارادة الشعب العراقي والعملية الديمقراطية عرض الحائط”، مستدركة بالقول إن “السفير الاميركي يدرك جيدا ان الخارطة الديموغرافية العراقية لاتسمح له ومن يدعمه بعودة العجلة الى الوراء، وان الاشارة بعودة السنة الى الحكم هي الخلافات السياسية بين الكتل الشيعية السياسية لم يكن مبررا لتغليب الاقلية على الاكثرية”.

وبينت الصحيفة، أن “توجيهات السفير الاميركي الخبيثة والحاقدة جاءت على اعتاب الانتخابات التشريعية والتي ستكون حافزا قويا للشعب العراقي بتوحيد صفوفه وكلمته وبصورة تخيب فيه امال الاميركيين بالدرجة الاولى ومن يدعمهم او يقف معهم بالدرجة الثانية”، معتبرة أن “صناديق الاقتراع ستكون الرد القاصم على هذا الخبث والحقد الاميركي والتي ستشكل انتصارا سياسيا كبيرا للشعب العراقي يضاف الى سجل الانتصار العسكري الرائع الذي سطره ابناء المرجعية من رجال الحشد الشعبي الابطال على جبهات القتال ضد داعش الاميركي”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here