إدراج ستة قادة عسكريين سعوديين واماراتيين على قائمة “مجرمي الحرب”

0
622

المعلومة/بغداد..

ادرجت الشبكة العالمية لملاحقة مجرمي الحرب ستة من قادة الامارات والسعودية على قائمة مجرمي الحرب المطلوبين للمثول أمام العدالة للتحقيق في الجرائم التي ارتكبوها في إطار العدوان على اليمن.

وبحسب بيان للشبكة نشر امس الثلاثاء واطلعت عليه /المعلومة/، فقد تضمنت القائمة، الفريق أول ركن/ عبد الرحمن صالح عبد الله البنيان، المستشار في الديوان الملكي السعودي، ورئيس هيئة الأركان العامة السعودية -حتى وقت قصير- وقاد عملية “عاصفة الحزم”، وهو المسؤول الأول عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وجرائم الحرب المتمثل بالعقاب الجماعي، واستهداف المدنيين والأعيان المدنية.

كما تضم القائمة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز، قائد القوات البرية السعودية، والمسؤول عن العمليات الخاصة لتحالف العدوان في اليمن، وتولى إصدار الأوامر لتنفيذ الهجمات التي قتل فيها مئات المدنيين، بما يرقى لجرائم حرب خطيرة، وجرائم ضد الإنسانية، إضافة لفرض الحصار على عدة مناطق، وفرض الحظر على المواد الغذائية، واستخدام التجويع كوسيلة من وسائل الحرب.

وضمت القائمة ايضا اللواء طيار ركن محمد بن صالح العتيبي وهو قائد القوات الجوية السعودية، والمسؤول عن آلاف الهجمات الجوية التي استهدف بعضها أهداف مدنية واضحة، وقتل خلالها آلاف اليمنيين بما فيهم أطفال ونساء.

وفي الجانب الاماراتي قالت شبكة ملاحقة مجرمي الحرب ان العميد الركن أحمد علي محمد البلوشي، قائد القوات الإماراتية في عدن، يعد من الشخصيات البارزة في الحرب ضد اليمن والمسؤول عن إدارة عدة سجون معروفة كسجن بئر أحمد، وأخرى سرية، باستخدام وكلاء محليين، وارتكاب جريمة الحرب المتمثلة في الحبس غير المشروع.

وألحقت الشبكة العميد أحمد أبو ماجد، القائد السابق لقوات تحالف العدوان في عدن الذي يتولى المسؤولية عن إدارة عدة سجون سرية باستخدام وكلاء محليين، والإشراف الشخصي على بعض عمليات الاستجواب غير القانونية، والضرب والتعذيب باستخدام الأسلاك الكهربائية، وتهديد السلم المجتمعي، وإدارة مليشيا مسلحة نفذت عمليات نهب، وقتل، واختطاف، بشكل واسع، وبما يرقى لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأوضحت الشبكة العالمية لملاحقة مجرمي الحرب ان قائد القوات الإماراتية في حضرموت العميد ناصر مشبب العتيبي، هو الشخصية السادسة في قائمتها لمجرمي الحرب، والذي أصدر الأوامر بإطلاق النار على مدنيين في حادثتين منفصلتين، بدون حاجة عسكرية، والإشراف على سجون غير قانونية لاحتجاز المعارضين والمدنيين، وإخفائهم قسرا، وتعذيبهم، وإدارة مليشيا مسلحة نفذت عمليات نهب، وقتل، واختطاف، بشكل واسع، وبما يرقى لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here