القوات الأميركية تكثف تحركاتها غرب الأنبار وتهدد الحشد بـ”سيناريوهات مفتوحة”

0
744

المعلومة/بغداد..

كشفت تقرير صحافي، الخميس، عن تكثيف القوات الأميركية المتواجدة في قاعدة عين الأسد غرب الأنبار على طول الحدود العراقية السورية، فيما اشارت إلى أن تلك القوات هددت الحشد الشعبي بأن جميع السيناريوهات ستكون مطروحة لمواجهة الحشد.

ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/ عن مصادر عسكرية قولها، إن “القيادة العسكرية الأميركية التي تتخذ من قاعدة عين الأسد الجوية مركزا لعملياتها بين الجزء العراقي والجزء السوري في دير الزور، باتت تكثف من تحركات قواتها على طول الحدود بين الدولتين من معبر الوليد القريب من بلدة الرطبة صعودا باتجاه معبر القائم الملاصق لبلدة القائم”.

وأضافت المصادر، أن “العسكريين الأميركيين تحدثوا إلى قادة ميدانيين عراقيين بأن كل السيناريوهات مطروحة لمواجهة الحشد من قبل القوات الأميركية”، وذلك بسبب تواجدهم على الحدود العراقية السورية”.

وكانت صحيفة “العربي الجديد” كشفت امس الأربعاء، عن اتخاذ القوات الأميركية إجراءات مشددة في محيط قواطعها، مشيرة إلى أن تلك الإجراءات تتمثل بمنع تواجد فصائل الحشد الشعبي في محيطها لمسافة لا تقل عن 20 كيلومتراً.

فيما رأت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، أن احتمالات الصدام بين القوات الأميركية والحشد الشعبي باتت أكبر من أي وقت مضى حيث اضحى لا يتطلب أكثر من “احتكاك”، فيما كشفت عن رفع فصائل المقاومة الإسلامية جاهزيتها في مناطق انتشار الأميركيين وقواعدهم العسكرية. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here