تقرير روسي: واشنطن تريد مواصلة الحرب في سوريا رغم هزيمة داعش

0
294

المعلومة/ ترجمة…

كشف تقرير لموقع “رشن انسايدر” الروسي، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة مازالت مستمرة في اطالة امد الصراع السوري على الرغم من هزيمة “ داعش” في المنطقة بذريعة مكافحة الارهاب لابقاء قواتها هناك لاطول فترة ممكنة .

وذكر التقرير الذي ترجمته / المعلومة/ أن “غرض الولايات المتحدة من البقاء للابد في المنطقة ليس داعش ولا منع ماتراه تمددا في النفوذ الايراني لكن لضمان انها لاتزال من اقوى اللاعبين في المنطقة”. 

واضاف أنه “إذا كانت الولايات المتحدة تهتم حقا بالاستقرار والحد من الصراع فانها كانت ستركز على هزيمة داعش ثم ترحل بعد ذلك او على الاقل لاتتدخل في منطقة الصراع ، لكنها على ما يبدو تقاتل تقريبا في كل جانب في حرب مليئة بالمجاميع والمصالح المختلفة”.

وتابع أن “الولايات المتحدة حينما تذهب الى الحرب في سوريا وتعلن أن اعدائها هما داعش ونظام الاسد في الوقت الذي يكون فيه هذا الطرفان على عداء وحرب رئيسية بينهما فان المعلوم من ذلك ان امريكا ليست مستقيمة في نواياها”، مبينا أنه “بمجرد اتجاه الحرب نحو نتيجتها الطبيعية بهزيمة الارهابيين تقوم الحكومة الامريكية واسرائيل والمنظمات التي تتخفى وراء الانسانية والماكنة الاعلامية الامريكية بدق طبول الحرب من جديد بحجة الاسلحة الكيميائية لانشاء منافذ جديدة لاستمرارها “.

وتساءل التقرير “لماذا حينما يتم انتهاك حقوق الانسان بشكل شنيع في اماكن كثيرة حول العالم يتم التجاوز عنها ولايتم الاهتمام الا بما يقوم به اعداء اسرائيل فقط؟”.

ولفت التقرير إلى أن “الولايات المتحدة ووسائل الإعلام سوف تلبس دائما صراعات الشرق الأوسط كمعارك لمثل أكبر مثل الديمقراطية والحرية، ولكنها في تلك المنطقة، تنبع أساسا من الدين والعرق وحتى الانتماء القبلي. عندما تتورط الولايات المتحدة، فإنها تدعم جماعة دينية أو إثنية واحدة على جماعة أخرى، ولايوجد أي من المثل العليا التي تدعيها في الموضوع”. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here