“الدعوة” تكشف عن “ضغوط” أميركية على العراق لاتخاذ مواقف معادية ضد دول جارة

0
556

المعلومة/بغداد..

كشف رئيس كتلة حزب الدعوة تنظيم الداخل علي البديري , الأحد, عن وجود مساومات مالية وأمنية أمريكية للحكومة العراقية مقابل اتخاذ موقف عدائي من إيران ودول الجوار , مشيرا إلى أن أمريكا تسعى في حال عدم استجابة الحكومة لمطالبها إلى إشعال فتيل حرب طائفية في العراق والمنطقة.

وقال البديري في  تصريح لـ/ المعلومة/ إن “الولايات المتحدة الأمريكية تمارس ضغوطا مالية واقتصاديى وأمنية كبيرة على الحكومة العراقية من اجل إبعاد النفوذ الإيراني وإعلان العداء تجاهها مقابل زيادة التواجد الأمريكي في البلاد”.

وأضاف أن “امريكا تحاول ان تستخدم العراق كآلة حربية ضد خصومها في المنطقة وتحويل العراق الى ساحة قتال دائمة للخصوم لتصفية الحسابات”.

وحذر البديري من “إشعال أمريكا حرب طائفية او خلق كيان داعشي جديد في العراق على غرار ما فعلت عام 2014 والأعوام السابقة بدعم القاعدة وداعش والمجاميع الأخرى لتقويض الأمن في حال عدم استجابة الحكومة لتلك المطالب”، مشيرا إلى أن “تشتت الكتل السياسية وهرولة اغلب السياسيين لنيل الرضا الأمريكي يدعم منهجها في العراق وتواجدها العسكري”.

وكانت صحيفة “الوطن” السعودية كشفت اليوم الأحد، عن مشاورات غرية مع العراق لإقناع إيران بتخفيف تواجدها العسكري المخصص لمحاربة الإرهاب في سوريا، فيما اشارت إلى وجود ضغوط أميركية على رئيس الوزراء حيدر العبادي لسحب المستشارين الإيرانيين. انتهى/25د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here