هل ان اسقاط طائرة f 16 الاسرائيلية يقلب المعادلات ؟

0
164

كتب / رفعت نافع الكناني …

السؤال الملح الذي يطرح نفسه  بعد اسقاط الطائرة الأسرائيلية من قبل الدفاعات السورية ، هل ان المعادلات القديمة تنهار على الواقع ؟  ام ان هيبة السلاح الجوي الأسرائيلي تعرضت لهزة كبيرة لم يكن يتوقعها القادة الاسرائيليون ؟ بحيث ان اوساط أسرائيلية اتهمت بنيامين نتنياهو باستعمال الرد العسكري  لتصدير أزماته الداخلية  ! ام ان القادة في سوريا خططوا ورسموا سيناريو اسقاط  الطائرة بعناية فائقة واوقعوا اسرائيل وقادتها في مأزق كبير ستكون عواقبه كبيرة على واقع الصراع العربي الاسرائيلي ؟

ماذا يعني  أسقاط  هذه الطائرة المطُورة والتي يتباهى الأسرائيليون بمواصفاتها واعتبروها قوة الردع الأسرائيلية  المطلقة بعد سلاحها النووي ، اذن  سقوط  f 16 يؤشر ان هذا الحدث لم يكن عابرا او حدث بالصدفة ،  بل انه لخلق واقع جديد ولفرض معادلات وتفاهمات جديدة على الارض السورية . بل ذهب آخرون الى ان روسيا منحت الضوء الاخضر للسوريون لاسقاط الطائرة ردا على اسقاط طائرة السوخوي 25 الروسية من قبل الارهابين فوق  أدلب والتي يعتقد ان الامريكان او الأسرائيليون  زودوهم بالسلاح الذي اسقطها .

ان اقرار اسرائيل رسميا بسقوط الطائرة من قبل الدفاعات السورية التي عادت توا بعد ان قصفت مواقع سورية وايرانية حسب ادعاء الناطق الأسرائيلي يدخل الازمة السورية في منعطف جديد بعد ان أكد الجانب الأسرائيلي بان الغارة كانت ردا على اطلاق طائرة دون طيار ايرانية في مجالها الجوي من منطقة تدمر في سوريا … هذه هي المرة الاولى التي تعلن فيها اسرائيل ضرب اهداف ايرانية في سوريا وانها المرة الاولى التي تسقط طائرة اسرائيلية من قبل السوريين منذ فترة طويلة تقدر 30 عام .

الحدث ليس سهلا او عابرا بل انه شكل نقله نوعية في قواعد اللعبة وقلب بعض المعادلات التي كانت تسود في المنطقة وبالاخص على الواقع السوري بعد هذه الحرب المدمرة التي احدثها العدوان الارهابي بكل مسمياته وما انفقته بعض الدول العربية والاقليمية لاطالة امد هذه الحرب المجنونة التي اكتوى بنارها السوريون بمختلف انتمائاتهم . ان هذا التغيير المفاجئ اربك الاسرائيليين ودفعهم لاستجداء المواقف من الروس بوقف التصعيد والعمل على التهدئة لانها تدرك جيدا ان من يمتلك القرارات الاستراتيجية في سوريا هو الرئيس بوتين !

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here