نائب عن الوطني: العراق بحاجة جيش جديد لمواجهة أي طارئ

0
661

المعلومة/بغداد..

اكد النائب عن التحالف الوطني رسول راضي، الاحد، حاجة العراق الى جيش جديد بعد انتهاء العمليات ضد “ داعش”، مشدداً على ضرورة تمتع الجيش بالخبرة والتقنية الحديثة والاستعداد التام لاي طارئ.

وقال راضي في تصريح لـ/المعلومة/، ان “الجيش العراقي استطاع هزيمة داعش وتحرير الارض، لكنه اليوم بحاجة ايضاً الى دماء جديدة لتعويض ماخسره العراق في الحرب ضد الارهاب”، مبينا “ العراق يجب ان يكون مستعد لاي طارئ قد يحدث، الامر الذي يجعل المسؤولين عن الملف الامني والعسكري في تواصل مستمر مع الخبرات والدول الاخرى من اجل تطوير القدرات العسكرية العراقية تحسباً لاي اعتداء جديد قد يحدث”.

واوضح راضي، أن “ العراق اليوم يقع بين الدول المتصارعة، الامر الذي يدفعنا الى تطوير الاساليب القتالية للجيش وزيادة معداته وتسليحه بصورة صحيحة والاهتمام به”.

وشدد على ضرورة “تكوين جيش جديد يتمتع بحداثة التدريب والقدرة على الحصول على المعلومات وتطوير المنظومة الاستخباراتية بالاضافة الى الامور التقنية والتكنلوجية”، مبيناً ان “تجربة العراق مع داعش تعطيه الحافز على تطوير قدرات الجيش ورفده بدماء جديدة”.

ولفت راضي الى ان “ العراق تمكن من دحر داعش، بعد ان كان غير مستعد على خوض تلك الحرب، الا ان مساندة ايران والدعم الروسي بالسلاح ساهم في انعاش القوات المسلحة العراقية بكل صنوفها، وبالتالي تحقيق النصر والقضاء على داعش”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here