التغيير: الانسحاب من جلسة الموازنة خطوة خاطئة

0
484

المعلومة/بغداد..

عَدت كتلة التغيير الكردية، الاربعاء، انسحاب النواب الكرد من جلسة الموازنة “خطوة خاطئة”، محملة حكومة إقليم كردستان مسؤولية تفاقم الأزمة مع بغداد.

وقالت النائب عن الكتلة شيرين رضا في تصريح لـ/المعلومة/، ان “حكومة إقليم كردستان تتحمل مسؤولية بقاء الخلافات وتفاقمها مع الحكومة المركزية”، موضحة ان كتلتها “تقف بالضد من سياسية الاقليم مع بغداد”.

واضافت رضا، أن “انسحاب النواب الأكراد من جلسة البرلمان عند القراءة الثانية للموازنة خطوة خاطئة”، لافتة الى ان “هناك ضرورة لبقاء الاكراد في جلسة الموازنة من اجل الضغط على البرلمان وضمان عدم التصويت عليها دون موافقة النواب الكرد”.

وبينت ان “النسبة الموضوعة في الموازنة لإقليم كردستان لا تسد سوى 60% من متطلبات الإقليم”، مؤكدة أن “كتلة التغيير طالبت لاكثر من مرة حكومة الإقليم بتنفيذ شروط الحكومة المركزية من اجل حصول كردستان على الواردات المالية”.

واشارت رضا إلى أن “الإقليم طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بدفع مبلغ 10 تريليونات دينار الى كردستان الا ان ذلك لم تتم الموافقة عليه بعد”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here