الدفاع النيابية ترسل كتابا للأمن الوطني عن التواجد الأميركي وتفصح عن خطواتها المقبلة

0
2433

المعلومة/بغداد..

أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، عن إرسالها كتابا إلى مستشارية الأمن الوطني للاستفسار عن اعداد القوات والقواعد الأميركية في العراق وأماكن انتشارها، مشيرة إلى أن اللجنة ستقوم بزيارة قيادة العمليات المشتركة لمعرفة تلك التفاصيل.

وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت في تصريح لـ/المعلومة/، إن “لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب قامت بإرسال كتاب إلى مستشارية الأمن الوطني تستسفر فيه عن اعداد القوات الأميركية وقواعدهم وأماكن انتشارهم واسباب ذلك”، مؤكدا أن “اللجنة بانتظار اجابة المستشارية”.

وأضاف وتوت، أنه “في حال عدم إجابة المستشارية عن تلك التساؤلات فان اللجنة ستقوم بزيارة قيادة العمليات المشتركة ومعرفة التفاصيل التي تريدها”، مشيرا إلى أن “التواجد الأميركي بدأ يثير القلق في الشارع العراقي”.

وابدى وتوت استغرابه من “التصريحات الأخيرة لنائب وزير الخارجية الأميركي الذي قال إن القوات الأميركية ستبقى في العراق ولن تكرر اخطاء الماضي”، متسائلا عن “اسباب بقاء الأميركان واستمرار تواجدهم المكثف بعد انتهاء داعش؟”.

وكان نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان أكد امس السبت، أن قوات بلاده ستبقى في العراق على الرغم من هزيمة تنظيم “ داعش” الإجرامي، معتبرا أنها “لن تكرر اخطاء الماضي”، في اشارة إلى انسحابها في عام 2011.

فيما طالبت كتلة حزب الدعوة “تنظيم الداخل” النيابية، رئيس الوزراء حيدر العبادي بتوضيح موقفه من التواجد العسكري الأميركي في العراق بعد تصريحات سوليفان، مشيرة إلى أن موقف الحكومة مازال ضبابيا. انتهى/25م

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here