مقرب منه: ضغوط أميركية وفرنسية مورست على العبادي لاستقبال البارزاني

0
5603

المعلومة/بغداد..

كشف نائب يُعرف إعلاميا بقربه من رئيس الوزراء حيدر العبادي, الأحد, عن ضغوط أميركية وفرنسية مورست على العبادي لاستقبال رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان البارزاني, مشيرا إلى أن العبادي نجح في وضع النقاط على الحروف خلال اجتماعه بالبارزاني.

 وقال النائب جاسم محمد جعفر في تصريح لـ/المعلومة/، إن “فرنسا وأمريكا وبعض دول الجوار مارست ضغوطا كبيرة في الآونة الأخيرة  على رئيس الوزراء حيدر العبادي لعقد اجتماع هو الاول من نوعه مع رئيس وزراء حكومة اربيل نيجرفان البارزاني منذ إجراء الاستفتاء ومنح فرصة للكرد لتصحيح المسار”.

وأضاف أن “العبادي نجح في إيصال رسالة إلى جميع الدول بإمكانية التفاوض مع جميع الفرقاء السياسيين وفق الدستور العراقي وتطبيق القانون”، مبينا أن “العبادي نجح  في وضع النقاط على الحروف خلال الاجتماع بتأكيده على عدم احداث أي تقدم في المفاوضات دون الغاء الاستفتاء وتسليم الموارد الاتحادية واحترام وحدة البلاد”.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان البارزاني وصل إلى العاصمة بغداد، امس السبت، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ إجراء الاستفتاء في 25 أيلول الماضي والتقى رئيس الوزراء حيدر العبادي. انتهى/25د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here