أميركا “تخترق” مفوضية الانتخابات بـ”مستشارين” وتتحرك لتشكيل “حكومة طوارئ”

0
9655

المعلومة/بغداد..

كشفت كتلة “صادقون” النيابية، السبت، عن وجود مستشارين أميركان يعملون داخل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عادا ذلك “تدخلا سافرا” بشؤون العملية الانتخابية وتهديداً لنزاهتها، فيما اشار إلى وجود اتفاقات أميركية مع شخصيات واحزاب لتأجيل الانتخابات وإعلان حكومة طوارئ.

وقال رئيس الكتلة حسن سالم في تصريح لـ/المعلومة/، إن “هناك مستشارين للولايات المتحدة الأميركية داخل مفوضية الانتخابات الأمر الذي يعد تدخلا سافرا في الشأن الانتخابي وتهديدا لشفافية ونزاهة العملية الانتخابية”، مشيرا إلى أن “واشنطن لها تصريحات في العلن لكن لها مواقف مغايرة في الخفاء”.

وأضاف سالم، أن “الإدارة الأميركية تلعب على طرفي الحبل، فمن جانب تدعي تأييدها لإجراء الانتخابات ومن جانب آخر تتفق مع شخصيات واحزاب على تأجيل الانتخابات وإعلان حكومة طوارئ”، مشددا على أنه “لا يمكن حسن الظن بأميركا التي طالما كانت لها مواقف ضد استقرار البلاد والعملية السياسية”.

وكان مقرر مجلس النواب نيازي معمار اوغلو حذر في تصريح سابق لـ/المعلومة/، من عمليات تلاعب في نتائج الانتخابات المقبلة من قبل الجانب الأمريكي, عادا تأكيد السفارة الأمريكية في بغداد على إجراء الانتخابات في موعدها تدخلا سافرا في الشأن الداخلي العراقي.

فيما اقرت اللجنة القانونية في مجلس النواب، اليوم السبت، بوجود تأثيرات إقليمية وأميركية على قرارات البرلمان والحكومة بشأن قضية الانتخابات، مشيرة إلى أن واشنطن تدعم إجراء الانتخابات بالعلن لكن لا أحد يعلم موقفها بالخفاء.

يذكر أن صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية كشفت في تقرير لها اليوم، عن تراجع الولايات المتحدة الأميركية عن تعهداتها للسنة بشأن تأجيل الانتخابات النيابية المقررة في ايار المقبل، ما يشير إلى أن واشنطن كانت تدعم مطالب التأجيل. انتهى/25م

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here