حكومة كردستان تستعين بالفاتيكان لتحسين علاقاتها مع بغداد وطهران بعد تخلي ترامب عنها

0
584

المعلومة / بغداد…

كشف تقرير لموقع بيرت بارت الامريكي، الخميس، أن حكومة اقليم كردستان تسعى للحصول على مساعدة الفاتيكان في تحسين علاقاتها مع بغداد وطهران بعد تخلي ترامب عنها.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ أن “الاكراد يسعون لتطبيع العلاقات مع طهران بعد ثلاثة اشهر من اعلان الرئيس الامريكي ان الولايات المتحدة لن تقف الى اي جانب بين حلفائها من الاكراد والحكومة العراقية”.

وكان الاكراد قد اتهموا طهران بدعم موقف بغداد في استعادة كركوك فيما اتهمت طهران كردستان بالقيام بمؤامرة خطط لها الامريكان والاكراد واسرائيل وما يسمى بالمعارضة الايرانية في تسيير حركة الاحتجاجات في البلاد.

ونقل التقرير عن ممثل حكومة اقليم كردستان في ايران إن “حكومة الاقليم تسعى الى السلام مع البلد المجاور، فيما نفى بيان لرئيس وزراء الاقليم نيجرفان بارزاني ان يكون الاكراد وراء الاحتجاجات في ايران”.

واضاف التقرير أن “زيارة رئيس وزراء الاقليم الى الفاتيكان تضمنت طلبا من البابا فرانسيس في ان يلعب دورا في التوسط لتخفيف حدة التوترات بين اربيل و بغداد”.

واكد أن “بارزاني تحدث هاتفيا هذا الاسبوع مع وزير الخارجية الامريكي ريكس تليرسون واكد الوزير لبارزني موقف ترامب تجاه الازمة بين الاقليم والمركز والتي صرح فيها ترامب في وقت سابق بالقول لا اريد ان يصدم الأكراد ودعوني اقول لكم اننا كنا على مدى سنوات طويلة على علاقة جيدة جدا مع الاكراد ونقف الى جانب العراق.  انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here