القوات الامنية تداهم المناطق المحصورة بين صحراء البغدادي وبحيرة الثرثار

0
649

المعلومة/ الانبار..

شرعت القوات الامنية، الاثنين، بحملة دهم وتفتيش في مناطق غربي الرمادي وصولا الى شمالها للبحث عن خلايا لتنظيم “ داعش” الاجرامي.

وقال معاون قائد حشد الانبار مال الله برزان العبيدي في تصريح لـ/المعلومة/، ان “قوات من قيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة مسنودة بقوة من حشد ناحية البغدادي شرعت بحملة دهم وتفتيش واسعة النطاق استهدفت المناطق المحصورة بين صحراء ناحية البغدادي بقضاء هيت غربي مدينة الرمادي وصولا الى مناطق بحيرة الثرثار شمالي المدينة، على خلفية ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود معاقل لعصابات داعش الاجرامية في تلك الصحراء ذات التضاريس الوعرة”.

وأضاف العبيدي ان “طيران الجيش وفر غطاء جوي للقطعات العسكرية التي نفذت الحملة”، مشيرا الى ان “القطعات تمكنت من تدمير عدد من مضافات مجرمي داعش والاستيلاء على اسلحة وعجلات مختلفة تم تدميرها دون وقوع اي اصابات”.

وتابع ان “عملية تعقب خلايا التنظيم الاجرامي مازالت مستمرة كون ان هذه المناطق يكثر فيها الوديان والأشجار وتعد من اهم معاقل التنظيم الاجرامي سابقا”. انتهى/12أ

 

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here