اليونيسف تحذر من أوضاع الأطفال الروهينجا العالقين في ولاية راخين

0
477

المعلومة/ بغداد…

اعلنت منظمة اليونيسف أن عدم قدرة وكالات الأمم المتحدة على الوصول إلى الأطفال الروهينجا الضعفاء الموجودين في ولاية راخين في ميانمار، أمر يثير القلق البالغ.

ونقل موقع المنظمة في بيان تابعته وكالة / المعلومة/ قوله إن ” نحو 60 الف طفل عالقون في مخيمات بوسط ولاية راخين في ظل نسيان شبه كامل لأوضاعهم الصعبة، فيما تتركز أعين العالم على أكثر من 650 ألف لاجئ روهينجي فروا من العنف في ميانمار إلى بنغلاديش”.

واضاف أن ” اليونسيف وشركائها لا يعلمون حتى الآن الصورة الحقيقية عن أوضاع الأطفال الموجودين في ولاية راخين لأنهم غير قادرين على الوصول إليهم”.

وتابع ” لقد تم علاج 4800 طفل يعانون من سوء التغذية في السابق ، لكنهم الان لا يتلقون العلاج المنقذ للحياة، فكل المراكز العلاجية الاثني عشر، التي تديرها اليونسيف، قد أغلقت إما لتعرضها للنهب أو التدمير أو لعدم قدرة الموظفين على الوصول إليها.’

من جانبها قالت المتحدثة باسم اليونسيف ماريتشي ميركادو قولها إن ” بعض المخيمات لايمكن الوصول اليها الا عبر بعض القوارب في رحلات تستغرق أربع أو خمس ساعات” ، مضيفة أن ” القيود المفروضة على الوصول إلي بعض المواقع تعني أيضا صعوبة خروج الروهينجا من المخيمات لتلقي العلاج”. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here