صحيفة ماليزية: ارهابيو داعش من جنوب شرق آسيا يتجمعون في دير الزور

0
303

المعلومة/ ترجمة…

كشف تقرير لصحيفة فري ماليزيا توداي، الاثنين، أن المحللين في مجال مكافحة الارهاب يعتقدون أن ارهابيي داعش من جنسيات جنوب شرق آسيا قد اعادوا تنظيم انفسهم في مدينة دير الزور السورية، فيما هرب البعض الاخر منهم الى تركيا.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة/ أنه “عقب تحرير مدينة الرقة السورية آخر معقل للجماعة الارهابية لم يعد ايا من عناصر داعش من الجنسيات الشرق الاسيوية قد عادوا الى ديارهم حتى الان” .

ونقل التقرير عن محلل مكافحة الارهاب في جنوب شرق آسيا باول جيسك القول إن “بعض المقاتلين من المنطقة تمكنوا بالتأكيد من العودة  الى بلادهم  ولكن هذا كان قبل سقوط ما يسمى بالخلافة ولم يكن عدد العائدين كبيرا”.

واضاف أن “جنسيات اولئك المقاتلين كانت من دول اندونيسيا والفلبين وماليزيا وسنغافورة واستراليا، فيما افادت بعض التقارير ان عددا منهم قد قد أسروا من قبل القوات الديمقراطية السورية والقوات العراقية”.

وتابع أن “هناك تقارير تتحدث ايضا عن اختباء المئات من الارهابيين من داعش في تركيا ولاشك ان من بينهم عناصر من دول جنوب شرق آسيا فيما لا توجد تقارير موثوقة عن الذهاب إلى أماكن أخرى للقتال في فروع اخرى لداعش مثل أفغانستان أو سيناء حيث تقيم أكثر فروع التنظيم قوة”.

واشار الى أن “كل ما تبقى من الدواعش من جنوب شرق آسيا يبدوا انهم يتجمعون الآن في وادي الفرات في محافظة دير الزور، بالقرب من الحدود السورية العراقية”.

وكان فيديو دعائي لداعش قد اظهر، الجمعة الماضية، احد الدواعش السنغافوريين يدعى ميغان شهدات ويكني باسم ابي عقيل ومقاتلين آخرين، يعتقد أنهما من الاسيويين يقومون بتنفيذ عمليات إعدام فيما يسمى بولاية الخير وهي منطقة دير الزور السورية.  انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here