العبادي يرفض مقترحات فرنسية والمانية بشأن أزمة الكرد والخيار العسكري يعود للواجهة

0
994

المعلومة/بغداد..

كشف وزير عراقي بارز، الأربعاء، عن رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي مقترحات فرنسية وألمانية بخصوص الأزمة مع الكرد، فيما اشار إلى وصول المفاوضات بين بغداد واربيل إلى “طريق مسدود” وسط عودة الخيار العسكري إلى الواجهة. 

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن الوزير قوله، إن “المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود مع الأكراد اعتباراً من يوم الخميس الماضي بعد رفض أربيل نشر القوات الاتحادية في منطقة فيشخابور الحدودية مع تركيا وتسليم إدارة المنافذ الدولية للعراق مع الجارين إيران وتركيا فضلاً عن ملف المطارات في أربيل والسليمانية”.

وأضاف الوزير، أن “رئيس الوزراء، حيدر العبادي، رفض مقترحات فرنسية وألمانية بخصوص الأزمة، تتضمن ترك الحال على ما هو عليه بالنسبة للحدود والمطارات والتخلي عن شرط إلغاء الاستفتاء الخاص بالاستفتاء ببيان رسمي كردي”.

ولفت الوزير إلى أن “إعلان أربيل احترامها لقرار المحكمة الاتحادية العليا ( والذي اعتبرت فيه استفتاء انفصال الإقليم غير دستوري) غير كاف”، مبينا أن “الخيار العسكري عاد مجدداً إلى الواجهة بعد مماطلة وتسويف من أربيل، فضلاً عن أن المفاوضات توقفت، الخميس الماضي، لذلك فإن قيادات كردية تحاول ممارسة ضغط على بغداد من خلال علاقاتها مع دول أوروبية عدة”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here