صحيفة بريطانية: أميركا قتلت اكثر من مليون مدني في العراق منذ بدء غزوها

0
729

المعلومة / ترجمة…

كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية، الثلاثاء، عن قيام الولايات المتحدة الأميركية بقتل أكثر من مليون مدني عراقي منذ بدء غزوها على العراق، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية سمحت بانتشار وتوسع “ داعش”.

وذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أنه “وبعد بدء بوش ما يسمى بالحرب على الارهاب تحولت حياة الملايين راسا على عقب ، وقد سمح لداعش بان تتفاقم وانتشرت فيما كان العراق يواجه خطر الانفصال والتقسيم ، علاوة على مقتل عدد لايحصى من المدنيين الأبرياء – بسبب المرض، والعمليات العسكرية وعمليات التعذيب البشعة الذي قام بها الارهابيون المحليون والأجانب، والحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة وبريطانيا”.

واضافت أن “الولايات المتحدة اجبرت في الاونة الاخيرة على معالجة القضية المؤلمة التي تتعلق بالخسائر بين صفوف المدنيين التي وجدت فيها صحيفة نيويورك تايمز أنه خلافا لمطالب البنتاغون، ما يصل الى واحد من كل خمسة غارات جوية على أهداف داعش في العراق في عام 2014، أسفرت عن مقتل مدنيين وكان هذا الرقم أعلى ب 31 مرة مما اعترفت به الولايات المتحدة”.

وتابعت انه “وفي رد على سؤال بشأن عدد المدنيين الذين قتلوا منذ غزو العراق وحتى الان قال المتحدث باسم البنتاغون اريك باهون إنه: يشك في انه يستطيع تقديم عدد دقيق محيلا الاستفسار الى عملية الحل المتأصلة وتهرب من الاجابة”.

ونقلت عن المتحدث قوله، إنه “في الواقع لا احد يعرف العدد الحقيقي للوفيات بين صفوف المدنيين العراقيين منذ ان شن جورج بوش وتوني بلير حملتهما العسكرية على العراق وفي الوقت الذي حافظت فيه القوات الامريكية والبريطانية على سجلات مضنية تتعلق باصابات ووفيات جنودهما تجاهلا احصائيات الوفيات بين صفوف المدنيين في العراق”.

واردفت الصحيفة بالقول، ان “اولى الاحصائيات التي اصدرتها دراستين عن جامعة جون هوبكنز الامريكية عام 2004 اشارت الى ان 100 الف  مدني عراقي نتيجة للحرب فقط فيما اشارت الدراسة الثانية التي صدرت عام 2006 فان الرقم قد ارتفع الى 650 الف مدني عراقي قتلوا في البلاد حيث انتقدت الحكومتان البريطانية والأمريكية النتائج ولكن المدافعين دافعوا عن المنهجية “.

وواصلت أن “آخر دراسة احصائية صدرت عام 2015 من قبل منظمة اطباء المسؤولية الاجتماعية أن مجموع الوفيات بين صفوف المدنيين العراقيين قد تجاوز المليون شخص نتيجة الحرب و ماتلاها من الارهاب نتيجة لها”، مشيرة إلى أن “الحرب كانت دائما مكانا للاعمال القذرة والخطيرة ولاينبغي للناس ان يدعوا خلاف ذلك “. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here