قائد فرقة العباس يحذر هيئة الحشد الشعبي من “عواقب سيئة”

0
632

المعلومة/بغداد..

حذّر قائد فرقة العباس القتالية ميثم الزيدي، الثلاثاء، هيئة الحشد الشعبي من مواجهة “عواقب سيئة” إذا لم تصحح مسارها وتضحّي ببعض مسؤوليها السياسيين، فيما كشف عن رفض فرقته طلبا حكوميا لمسك المناطق الحدودية.

وقال الزيدي في حوار مع صحيفة “العالم الجديد”، اطلعت عليه /المعلومة/، إن “ الحشد الشعبي إذا ما أراد الاستمرار فان عليه التضحية ببعض مسؤوليه السياسيين الذين يخالفون القانون بالجمع بين العمل العسكري والسياسي، والتخلي عن بعض التوجهات الرامية لزجه وإقحامه في صراع المحاور الخارجية”.

وأضاف، أن “ذلك سيحرج الحكومة العراقية، ويعرضها لضغوط دولية قد تجبر رئيس الوزراء على إيجاد علاج لذلك، إما عن طريق اقتراح هيكلة جديدة للحشد الشعبي أو إقرار بعض الأمور المهمة التي يراها مناسبة لمصلحة البلاد، لذلك فان الحشد الشعبي في هذه المرحلة سيكون بحاجة الى تحرك لاتخاذ قرارات جريئة بهذا الخصوص”.

وكشف الزيدي عن “وجود طلب من الحكومة العراقية بمسك الحدود مع سوريا بالاضافة الى انتشارها قرب الحدود مع السعودية، الا أن الفرقة اعتذرت عن تنفيذ هذا الواجب لانه فوق قدرتها، إذ ليس لديها إمكانية مسك هذه الحدود، كونها تمسك مساحات كبيرة أخرى، تقع ضمن مسؤولياتها في العمليات المشتركة بقيادة رئيس الوزراء، والتي تشمل أيضا مسك حدود كربلاء بدءا من معمل السمنت، وصولا الى مقتربات الحدود مع السعودية، لذا ستبقي الفرقة قوة مدرعة من الفرقة في قضاء القائم (الحدودي مع سوريا) لاسناد الجهات الامنية”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here