الحكومة السورية تكشف قانونية تواجد المقاتلين العراقيين بأراضيها.. وخبير يؤكد: موافقة دمشق تكفي

0
1377

المعلومة/ خاص…

أكد مستشار الحكومة السورية عبد القادر عزوز, الأحد, أن الحكومة لها الحق باستدعاء أي قوات لمحاربة الإرهاب, وفي حين أشار إلى أن سوريا لا تمانع وجود مقاتلين عراقيين على أراضيها باعتبار وجود التنسيق بين البلدين، أشار خبير بالقوانين إلى أن موافقة دمشق تحسم الجدل بشرعية الوجود.

وقال عزوز في تصريح لوكالة / المعلومة/ إن “الدولة السورية لها الحق ضمن المادة 114 من الدستور والمادة 11 الخاصة بالجيش العربي السوري باستخدام كافة التدابير ومنها الاستعانة بمقاتلين الى جانب قواتها  في حال شعرت سوريا بأي خطر قد يهدد أمنها وسلامتها”.

وأضاف أن “الحكومة السورية استخدمت المواد الدستورية المتاحة في طلب واستدعاء قوات إضافية لمحاربة الإرهاب”, مؤكداً أن “التنسيق جارِ ومستمر بين العراق وسوريا بشأن مكافحة الإرهاب باعتبار أن الساحة واحدة”.

وأكد مستشار الحكومة السورية, أن “بلاده ليس لديها أي مانع من وجود مقاتلين عراقيين على أراضيها ضمن عمليات استئصال داعش من جذوره”.

وعلى صعيد متصل اكد الخبير القضائي طارق حرب ان قانونية وجود مقاتلين عراقيين في سوريا من عدمها تنطبق عليه وتحكمه قوانين الجمهورية السورية والموجودون على ارضها”، مبينا ان “الامر يعود الى موافقة  الحكومة السورية من عدمها باعتبارها الجهة الوحيدة التي تطبق تلك القوانين”.

واضاف ان  “المقاتلين العراقيين المتواجدين في سوريا لا ينطبق عليهم القانون العراقي بل القوانين السورية، مبينا ان “موافقة الحكومة السورية هو من تحسم شرعية الجدل في هذا الأمر القانوني بتواجد هؤلاء المقاتلين من عدمه”.   انتهى/ 25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here