الأعرجي يكشف عن مفاجأة: نقوم بتفجيرات وهمية ونوثقها ببيان رسمي لهذا السبب

0
1185

 المعلومة/بغداد..

كشف وزير الداخلية قاسم الأعرجي، السبت، عن قيام الأجهزة الأمنية بعمليات تفجير وهمية في بعض الاماكن بالعاصمة بغداد بهدف ايهام تنظيم “ داعش” الإجرامي، مشيرا إلى أن وزارته جندت مخبرين يعملون لصالحها داخل التنظيم.

وقال الأعرجي في مقابلة مع صحيفة “الاندبندنت” البريطانية ونقلتها صحيفة “الصباح” الرسمية بعددها الصادر اليوم واطلعت عليه /المعلومة/، إنه “لدينا الان أشخاص يعملون مع داعش ولكنهم وافقوا على العمل معنا ايضاً”، مبينا أن “ داعش لا تعلم بأمر هؤلاء ونحن من جانبنا نجهد في توفير الظروف التي تكفل عدم الكشف عن هوية مخبرنا”.

وأضاف أن “ القوات الأمنية تتحمل في بعض الأحيان تكاليف السيارة ونقل القنبلة الى بغداد وتفجيرها في المكان الذي تستهدفه داعش”، مؤكدا “نحن نوعز الى الناس اولاً أن يتركوا أماكنهم ومن بعد ذلك نصدر بياناً رسمياً يتضمن ارقاماً كاذبة عن اعداد الإصابات”.

وتابع الأعرجي “نحن نتلقى تعاوناً من عوائل أعضاء مهمين في التنظيم وهذا يقوي عمل وحداتنا الأمنية”، مشيرا إلى أنه يتواصل مع زوجة احد قياديي التنظيم “حيث نعطيها اموالاً ونتكتم على هويتها، اما هي فتفعل ما تفعله لأنها تريد حماية اولادها كما تريد البقاء على قيد الحياة”.

وأكد وزير الداخلية أن “خلافة داعش قد انقصم ظهرها ولم تعد في يدها سوى جيوب في الصحراء الغربية”. انتهى/25

  

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here