تقرير خليجي يكشف عن تصاعد الخلافات داخل البيت الأبيض بشأن إيران

0
393

المعلومة/بغداد..

كشف تقرير خليجي، الخميس، عن تصاعد حدة الخلافات داخل البيت الأبيض بشأن القيام بعمل عسكري ضد إيران، مشيرا إلى أن الموضوع اثار خلافات وزيري الخارجية والدفاع ريكس تيلرسون وجيم ماتيس.

وقالت صحيفة “الجريدة” الكويتية في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/، إن “أوساط سياسية مطلعة تجزم بأن إدارة البيت الأبيض ليست متفقة تماماً على الوجهة التي ستعتمدها في معالجة الملف الإيراني، في ظل وجهات نظر متباينة فيما بينها، وهو ما ظهر بالأسابيع والأيام الأخيرة في موقف كبار مسؤولي تلك الإدارة مما جرى في لبنان والسعودية وسورية والعراق واليمن”.

وأضافت أن “هذه الأوساط تقوم إن الأمر لم يعد سراً في وجود اختلافات بين شاغلي «الجناح الغربي» من البيت الأبيض أنفسهم، ومع وزيري الخارجية والدفاع ريكس تيلرسون وجيم ماتيس”، مبينة أن “جاريد كوشنير، صهر الرئيس دونالد ترامب، يحمل وجهة نظر تصعيدية، حاول تطبيقها في لبنان والسعودية واليمن، مقابل مستشار الأمن القومي هيربرت ماكماستر، وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي، اللذين يعملان على توفير ظروف أكثر ملاءمة ونضجاً للقيام بعمل متكامل تجاه طهران”.

واوضحت أن “ماتيس، الذي يتفق مع ماكماستر، صعّد موقفه المتعارض مع موسكو في كيفية رؤية مستقبل سورية، لإرساء معالجة طويلة الأمد لملفها بالنظر إلى النجاحات التي حققتها القوات التي تدعمها واشنطن في سورية، وعمله على تثبيت وجهة نظر وزارة الدفاع «البنتاغون» لناحية قطع الطريق جدياً على خطط طهران لإقامة خط استراتيجي يربطها ببغداد ودمشق وبيروت”.

وبحسب الأوساط، فإن “وزير الدفاع قطع الطريق على محاولات استعجال فتح مواجهة فورية مع إيران، بعدما ظهر أن عملاً عسكرياً كان يجري تحضيره لتوجيه ضربة عسكرية موضعية في أعقاب إطلاق الصاروخ الحوثي على الرياض، وإعلان سعد الحريري استقالته من رئاسة وزراء لبنان”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here