تقرير: قناصة داعش يستخدمون اجهزة حرارية أميركية مقيدة التصدير

0
1548

المعلومة/ ترجمة..

كشف تقرير لصحيفة “ارمي تايمز” الامريكية المتخصصة بالشؤون العسكرية، الأربعاء، أن احدث فيديوات دعائية لتنظيم “ داعش” الإجرامي ظهرت فيها مجموعة من قناصة التنظيم وهم يحملون اجهزة حرارية متطورة ومقيدة التصدير مما يدفع للتساؤل بشأن الكيفية التي وصلت فيها مثل تلك الاجهزة الى الجماعات الارهابية.

وذكر التقرير الذي ترجمته /المعلومة/ أن “التصوير اظهر احد قناصة الدواعش وهو يحمل كاميرا حرارية عسكرية من طراز فلير” BHM ” وقناص امريكي من طراز M4  غير معروف المدى”، مبينا أن “الكاميرا الحرارية الواحدة من طراز فلير يبلغ سعرها اكثر من 5000 دولار ، وقد صممت اصلا ككاميرا بحرية حرارية لمساعدة السفن على رؤية الحطام والصخور والقوارب والمعالم الاخرى في الجانب المظلم، ومع ذلك تستخدم داعش هذه الكاميرات الحرارية كنطاق كشف لتتبع الاهداف وتصوير لقطات الدعاية”.

وأضاف التقرير أن “اجهزة الرؤية الليلية والكاميرات الحرارية التي تنتجها شركة فلير الخاصة والتي يقع مقرها في ولاية اوريغون مقيدة التصدير بموجب لوائح الصادرات الامريكية المتعلقة بالاسلحة، حيث يحظر تصدير هذه الاجهزة بدون ترخيص من ادارة الرقابة الدفاعية والتجارية في وزارة الخارجية الامريكية”.، محذرا، من “انتشار اجهزة الرؤية الليلية والأجهزة الحرارية في ساحة المعركة من قبل الجماعات والمنظمات الإرهابية “.

يذكر أن الولايات المتحدة متهمة بتقديم الدعم العسكري واللوجستي لـ” داعش” في ساحات المعارك في العراق وسوريا، وكان آخرها ما كشفته وزارة الدفاع الروسية امس الثلاثاء عن امتناع التحالف الأميركي عن ضرب “ داعش” في البوكمال السورية وتوفير ممرات آمنة لخروج عناصره. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here