مسؤول التحقيق بهجوم خان شيخون الكيميائي في سوريا يكشف عن تسييس التقارير

0
250

المعلومة/ متابعة…

كشف رئيس الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق بالهجمات الكيميائية في سوريا ادمون موليت, عن وجود تسييس بالتحقيق بالهجمة الكيميائية في خان شيخون بسوريا.

وقال موليت في تصريح تابعته وكالة/ المعلومة/ إن “بعثة التحقيق المشتركة تعرضت لضغوطات من ممثلي دول أعضاء بمجلس الأمن الدولي”, مبيناً أنه “للأسف، يجب علي القول إنه يوجد تسييس كبير في هذا الموضوع وهو أمر لا يجوز”.

وأضاف أنه ” خلال العمل تعرضنا للضغط من هذا الطرف وذاك وكانوا يحاولون تعليمنا كيف يجب أن ننفذ مهمتنا, وطالما سمعنا: إذا لم تتصرفوا بهذا الشكل لن يكون هناك ثقة بكم, وإن لم تنفذوا تعليماتنا فلن نقبل استنتاجاتكم لأننا نمثل الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي, وكنت دائما أرد على الجميع بأن العلم نفسه سيقول لنا كل شيء”.

وكانت البعثة المشتركة بين منظمة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا قد قدمت  في 26 تشرين الأول إلى مجلس الأمن تقريرا عن الهجمة في خان شيخون، في 4 نيسان 2017، وأم هوش في 15-16 أيلول 2016.

وخلص الخبراء إلى أن المسؤولية عن استخدام السارين تقع في الحالة الأولى على عاتق قوات الحكومة السورية، وفي الحالة الثانية تم استخدام الخردل من قبل الإرهابيين التابعين لداعش, فيما دحض الوفد الروسي الدائم بالأمم المتحدة التقرير ووصفه “بتقرير هواة”. انتهى/ 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here