اشادة دولية بجهود العراق في تمكين المرأة

0
703

المعلومة/بغداد.. 

اشاد وفد دولي يزور بغداد برئاسة المبعوثة الخاصة للمساواة بين الجنسين في المملكة المتحدة جوانا روبر، الأحد، بجهود الحكومة العراقية في تمكين المرأة للمشاركة في بناء العراق الجديد.

وذكر بيان للامانة العام لمجلس الوزراء تلقت /المعلومة/، نسخة منه، أن “الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق استقبل في مقر عمله، المبعوثة الخاصة للمساوة بين الجنسين في المملكة المتحدة جوانا روبر ، والوفد المرافق لها”.

ونقل البيان عن عن روبر تأكيدها “عزم المملكة المتحدة بناء الدعم الدولي لأولويات المساوة بين الجنسين ، وتطلعها الى توسيع الشراكة بين العراق والمملكة المتحدة لتشمل تمكين المرأة وتعزيز مساوة المرأة ، بالإضافة الى شراكتها في دعم القطاعات الأخرى كالتعليم والاقتصاد وبرامج مرحلة ما بعد داعش”.

واشادت روبر بـ”دور الحكومة العراقية في تعزيز تنفيذ قرار مجلس الامن الدولي 1325 ، الذي يفسح المجال امام المرأة العراقية في المشاركة في بناء العراق الجديد”.

من جانبها اشاد العلاق بـ”مدى معاناة سكان المناطق، التي كانت تحت سيطرة عصابات داعش الاجرامية، وعلى وجه الخصوص النساء والأطفال”، داعيا الجهات الداعمة والصديقة الى “دعم هؤلاء الضحايا بعد تحرير مناطقهم، مؤكدا حرص الحكومة العراقية على تخفيف معاناتهم من خلال الخطط والبرامج، كبرنامج ” cash for work “، المعد وبدعم البنك الدولي، والذي سيطلق قريبا ليساعد النساء في المناطق المحررة على ايجاد فرص عمل”.

وشدد العلاق على ان “يكون تعليم النساء، وخاصة الفتيات الصغيرات، من ضمن أولويات البرامج المدعومة من قبل المملكة المتحدة في العراق ، الى جانب برامج تمكين المرأة والمساوة ، خاصة وان هنالك مناطق تعاني نقصا كبيرا في عدد مدارس البنات ، او وجود مدارس بعيدة يمنع الأهالي من ارسال بناتهن اليها”.

يذكر أن الحكومة العراقية اطلقت في شباط 2014 خطة العمل الوطنية بشأن تنفيذ  قرار مجلس الأمن رقم 1325 للأعوام ( 2014-2018 )، وبذلك أصبح العراق أول بلد في الشرق الأوسط ومنطقة شمال افريقيا يُطلق مثل تلك الخطة.

ويتعلق قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 الذي اعتمد في 31 تشرين الأول 2000، بالتأكيد على الدور الهام للمرأة في منع الصراعات وحلها، ومفاوضات السلام، وبناء السلام، وحفظ السلام، والاستجابة الإنسانية وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الصراع ، ويشدد على أهمية مشاركتها على قدم المساواة ومشاركتها الكاملة في جميع الجهود الرامية إلى حفظ وتعزيز السلام والأمن. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here