برهم صالح: لا حرب قومية بين العرب والكرد ولا خيار إلا الحوار ببغداد

0
599

المعلومة/بغداد..

أكد رئيس التحالف من اجل العدالة والديمقراطية السياسي الكردي البارز برهم صالح، الثلاثاء، أن الكرد والعرب في العراق لا يمكن جرهما إلى احتراب على أساس قومي أو طائفي، مشددا على أنه لا خيار إلا الحوار في بغداد.

وقال صالح في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية اطلعت عليه /المعلومة/، إنه “لا خيار إلا الحوار في بغداد من خلال عملية عراقية مستقلة مدعومة من المجتمع الدولي ودول الجوار، لتكريس حل مستند إلى الدستور يستهدف معالجة المشكلات المتراكمة بشكل جذري لا إعادة تدويرها وتأجيلها لتنفجر في مراحل قادمة”.

وأضاف صالح، “أستطيع أن أؤكد بأن الكرد والعرب في العراق لا يمكن جرهما إلى احتراب على أساس اجتماعي قومي أو طائفي”، مبينا أن “هناك روابط تاريخية عميقة هي من يقف اليوم بوجه خطاب الكراهية الذي يراد بكل وسيلة بثه في صفوف الناس”.

وبشأن الدور الإيراني في الأزمة، اوضح صالح، أن “ إيران بلد جار، وهذه حقيقة لا يمكن تغييرها سواء من قبل إيران أو من الطرف العراقي، كما أن روابط ثقافية واقتصادية عميقة تشبك مصالح إيران والعراق، وعلى هذا الأساس لا يمكن فهم إمكانية نجاح أي استراتيجية أو فشلها بمعزل عن هذه الاعتبارات.

ودعا صالح إلى “رؤية إقليمية توقف سياسات المحاور والاحترابات التي انعكست بشكل واضح في العراق وسوريا بشكل مصائب وويلات وصراعات داخلية”، مشيرا إلى أن “المخاطر التي خلفها التدخل الخارجي للصراع الداخلي العراقي، كان لها آثار واضحة ليس على مستوى المنطقة فقط بل العالم”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here