النزاهة تباشر بالتحقيق في سرقات لمساعدات النازحين بقيمة 27 مليون دولار

0
365

المعلومة/بغداد..

أفاد مسؤولون، الإثنين، بأن هيئة النزاهة باشرت التحقيق بملف سرقة أموال ومساعدات غذائية قدمتها الحكومة والأمم المتحدة، فضلاً عن منظمات دنماركية وفرنسية في وقت سابق للنازحين الموجودين بمحافظتي الأنبار والموصل تقدر قيمتها بأكثر من 27 مليون دولار.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” في خبر اطلعت عليه /المعلومة/، عن المسؤولين قولهم إن “فتح التحقيق جاء بأمر من رئيس الحكومة، حيدر العبادي”، مشيرين إلى أن “الاستجواب ربما يطاول مسؤولين بارزين في وزارتي التجارة والهجرة وأعضاء مجلسي الأنبار والموصل، فضلاً عن المحافظ السابق للأنبار صهيب الراوي، والمحافظ الحالي للموصل نوفل العاكوب”.

ووفقاً لمسؤول عراقي بارز في هيئة النزاهة فإن “التهم تتعلق بالتلاعب بمساعدات الخيام واستبدال تلك التي وفرتها المنظمات بأخرى رديئة، إضافة إلى شراء مواد غذائية منتهية الصلاحية وسرقة بطانيات وأغطية أو استبدالها بنوعيات تجارية، واستقطاع مبالغ مالية تصل إلى 40 في المائة من حصة كل نازح من الأموال التي وفرتها الدولة لهم ضمن برنامج إغاثة النازحين”.

وأوضح المسؤول وهو قاضٍ في هيئة النزاهة أن “أسماء بارزة وردت في التحقيقات التي طاولت موظفين كباراً وشخصيات قيادية في وزارتي الهجرة والتجارة، وكذلك مجلسي الأنبار والموصل”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here