الاستخبارات الروسية: الإرهاب يهدد العالم من أقصاه إلى أقصاه

0
405

المعلومة/ بغداد…

اكد مدير الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين ، الخميس، أن الأحداث المأساوية في عدد من العواصم والمدن الكبرى في أوروبا، أظهرت أنه ليس هناك مكان مؤمن ضد الهجمات الإرهابية.

ونقل موقع روسيا اليوم في خبر تابعته وكالة /المعلومة/ عن ناريشكين قوله إن ” الأحداث المأساوية الأخيرة في عدد من العواصم والمدن الكبرى في أوروبا اظهرت أنه لا يمكن اعتبار أي منطقة أو بلد جزيرة للرفاه،  وأنها محصنة ضد الهجمات الإرهابية”.

واضاف ”  لقد أصبح التهديد الإرهابي جزءا من الحياة، وخاصة في المدن الكبرى. هكذا يريد الإرهابيون أنفسهم إقناعنا ، فضلا عن أولئك الذين يسعون إلى استخدام الإرهابيين لتحقيق أهدافهم الجيوسياسية الخاصة”.

وتابع أن ” هذا يرجع الى إلى أزمة الانتقال من عالم آحادي القطب إلى نظام متعدد العلاقات الدولية”، مشيرا الى أن ” القطب الأحادي (الولايات المتحدة) لا ينوي التخلي عن المركز المهيمن وإسقاط سلطته عن الدول الأخرى، فيما الأقطاب الجديد الصاعدة لا ترى أي سبب لمواصلة اللعب وفقا لقواعد نموذج القطب الواحد التي عفا عليها الزمن، وهي على استعداد للدفاع بقوة  عن رؤيتها الخاصة للنموذج الأمثل للتنمية”.

واردف أنه ” ونتيجة لذلك يلاحظ عدم الاستقرار تقريبا في جميع مناطق الكوكب، فما زالت هناك صراعات عسكرية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وان عدد الضحايا يتزايد، وخاصة بين السكان المدنيين”. انتهى/25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here