العراق يطلب من السعودية إعادة العمل باتفاق تصدير النفط عبر الأنبوب المشترك

0
441

المعلومة/بغداد..

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الأربعاء، عن طلب عراقي من السعودية إعادة العمل باتفاق تصدير النفط العراقي عبر الأنبوب العراقي – السعودي المشترك الذي يمرّ بأراضي المملكة بهدف مواجهة الانفصال إقليم كردستان.

وقالت الصحيفة في تقرير لها بعددها الصادر اليوم واطلعت عليه /المعلومة/، إنه “خرجت بعض التسريبات عن طلب عراقي من السعوديين لإعادة العمل باتفاق تصدير النفط العراقي عبر الأنبوب العراقي – السعودي المشترك الذي يمرّ بأراضي السعودية، وكانت الأخيرة قد أوقفت العمل به من طرف واحد إبان غزو الكويت عام 1990 كإجراء عقابي لصدام حسين”.

واوضحت الصحيفة، أن “الأنبوب الذي يمتد من حقل رميلان جنوب العراق يشق طريقه في الصحراء السعودية باتجاه الرياض ثم ينعطف غرباً ليصب في مصفاة «المعجّز» قرب «ينبع» على ساحل البحر الأحمر”، مبينة أنه “تبلغ سعة النقل في الأنبوب نحو 1.6 مليون برميل في اليوم”.

واشارت الصحيفة إلى أن “ العراق اهمل قبيل الغزو الأميركي ملاحقة السعودية قضائياً في المحاكم الدولية بسبب مصادرتها للأنبوب (الذي يملكه العراق) والنفط الذي كان فيه، بالإضافة إلى استعماله لنقل غازها من المنطقة الشرقية إلى غرب المملكة”.

وبحسب الصحيفة فإن العراق “يأمل اليوم أن توافق الرياض على إحياء الاتفاق لزيادة طاقة تصديره”، لافتة إلى أنه “لا يمكن استبعاد احتمال استباق بغداد خطوات انفصال إقليم كردستان التي من شأنها أن تصادر قسماً كبيراً من إنتاج نفط الشمال (نحو 700 ألف برميل في اليوم) لتطالب الرياض بإحياء العمل باتفاق أنبوب (المعجّز)”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه “من هنا تبرز المصلحة السعودية في تشجيع البرزاني على المضي قدماً في خطوات الانفصال لإحداث أزمة في تصدير نفط الإقليم، لترتفع حاجة بغداد لأنبوب «المعجّز»، ويُفتح الباب على مصراعيه لابتزاز العراق لتحصيل مكاسب ونفوذ في مواجهة إيران”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here