التعاون الإسلامي تعقد أول قمة علمية في تاريخها

0
372

المعلومة/بغداد..

انطلقت اليوم السبت أعمال الاجتماع الوزاري التحضيري لقمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، في عاصمة جمهورية كازاخستان، أستانا.

ونقلت وكالة “إينا” عن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين قوله في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، إن “هذه القمة تشكّل حدثاً تاريخياً بامتياز باعتبارها أول قمة من نوعها لرؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في المنظمة التي تُكرَّس لتعزيز العلوم والتكنولوجيا والنهوض بهما بوصفهما أداتين تمكينيتين، وعاملين دافعين نحو تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في بلدان المنظمة”.

وأضاف أن “القمة تُعد فريدة في طرحها لأنها تؤكد على أن الإسلام هو دينُ فكرٍ وعقلٍ وعلمٍ، يسعى إلى التحرير من رِقِّ الأوهام والخُرافات، ويدعو للوسطية ومحاربة التطرف”.

وأشار العثيمين إلى أنه “قد تم وضع وثيقة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بعد مشاورات مكثفة مع 157 عالماً وخبيراً تقنياً ينتمون إلى 20 دولة من دول المنظمة، حيث أثرى ذلك في ضوء التوصيات الواردة من الدول الأعضاء”.

وأكد الأمين العام أن “الوثيقة تعرض نظرة شاملة على العلوم والتكنولوجيا الناشئة، وتشعباتها الاجتماعية والاقتصادية، وتضع أولويات وتوصيات محددة لمساعدة الدول الأعضاء على التصدي لتحديات تطوير معايير التعليم، وإيجاد فرص عمل للشباب، والتخفيف من الآثار السلبية لتغير المناخ، والعمل على تحسين صحة الإنسان والطاقة وموارد المياه”.

وبين أن “الوثيقة تورد بعض البرامج العلمية الضخمة التي يمكن أن تقوم بها عدة بلدان على نحو مشترك، منوهاً بأن هذه المشاريع ستكون عوامل تمكين رئيسية لبناء اقتصاد المعرفة في الدول الأعضاء وجعل اقتصاداتها اقتصادات تعتمد على التصنيع”.

ومن المقرر أن تعقد منظمة التعاون الإسلامي غدا الأحد أول قمة للعلوم والتكنولوجيا، على مستوى ملوك وأمراء ورؤساء دولها الأعضاء في أستانا، عاصمة جمهورية كازاخستان.

وكانت القمة الإسلامية الثانية عشرة في القاهرة عام 2013، قررت تفويض الأمانة العامة للمنظمة واللجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي التابعة لـ “التعاون الإسلامي”، بعقد قمة إسلامية هي الأولى في تاريخ المنظمة حول العلوم والتكنولوجيا. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here