نصيف تعد هروب “دواعش” تلعفر إلى اربيل دليلا على تنسيقهم مع البارزاني

0
394

المعلومة/بغداد..

عدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس، هروب عناصر تنظيم “داعش” الإجرامي من مدينة تلعفر المحررة إلى اربيل دليلا على تنسيقهم مع رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني.

وقالت نصيف في بيان تلقت /المعلومة/، نسخة منه، إن “الكثير من الدواعش هربوا الى أربيل أثناء معركة تلعفر”، معتبرة ذلك “دليلا على وجود تنسيق بينهم وبين رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود البارزاني”.

وتسائلت “لماذا اختاروا الهروب الى أربيل بدلا من التوجه الى الرقة أو دير الزور السورية أو مناطق تواجد الدواعش في سورية؟”، مشيرة الى أن هذا “يؤكد ما ذكرناه سابقا حول عملية (التخادم) بين البارزاني والدواعش في بداية سقوط الموصل “.

وشددت نصيف على “ضرورة قيام الحكومة المركزية بالضغط على حكومة إقليم كردستان ومطالبتها بتسليم كل الدواعش الذين هربوا الى أربيل وعدم جعل الإقليم ملاذا آمنا للمجاميع الإرهابية حفاظا على أمن العراق واستقراره”، داعية إلى “ضرورة المحافظة على هذه الانتصارات من خلال مسك الأرض وعدم ترك أية فرصة لتسللهم الى المدينة”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here