تقرير يكشف التواطؤ الامريكي الخليجي لاستغلال الرحلات الدبلوماسية في تهريب الاسلحة للارهابيين في العراق وسوريا سراً 

0
617

المعلومة/ ترجمة …

كشفت مراسلة بلغارية تدعى جيلانا جي دانتزيف تم طردها مؤخرا من عملها بسبب فضحها للولايات المتحدة وحلفائها خصوصا السعودية والامارات لاستخدامهم  الخطوط الجوية الاذربيجانية التي تسمى بـ (طريق الحرير) لنقل الاسلحة الى الارهابيين في سوريا والعراق وافغانستان تحت غطاء الرحلات الدبلوماسية .

وذكر موقع  سوت الامريكي في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة / أنه ” تم ارسال 350 رحلة جوية مختلفة تحمل تسمية ” رحلات دبلوماسية ” على خطوط طريق الحرير الاذربيجانيبة لنقل الاسلحة الى المنطقة دون أن تتعرض للتفتيش بسبب الحصانة الدبلوماسية وهي تحمل على متنها اسلحة مستوردة من اوربا الشرقية للتمويه على الدول التي كانت تقوم بارسالها بالفعل “.

واضاف أن ” هذه الآلية  تم خلالها تنفيذ برنامج سري لوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية لتسليح الارهابيين في سوريا وقد شجعت على ما يبدو السعودية والامارات على استخدام نفس الخدعة “.

وتابع التقرير أن ” الارقام الدقيقة عن كميات الاسلحة التي تم ارسالها لم تكن واضحة ولكن الواضح فيها ان الولايات المتحدة ارسلت اسلحة بهذه الطريقة بلغت قيمتها حوالي مليار دولار “.

واشار الى أن ” الولايات المتحدة قد فضلت استخدام هذا البرنامج السري  الذي لم يقتصر على سوريا  فقط ، بل كشف ايضا قيام طائرات شحن تحت الحصانة الدبلوماسية قد تم ارسالها الى العراق وباكستان وافغانستان بنفس الطريقة دون ان يتم التعرف عن ما هية الجهة التي يتم تسليحها في تلك البلدان ، مبينا انه وعلى الرغم من التكلفة العالية لنقل الاسلحة  الا ان عملية وصولها وتسليمها  تتم بغاية السرية”.

واوضح أنه ” يبدو أن شركة طريق الحرير للطيران تفضل القيام بهذا المخطط بنفسها بعد أن عرضت رحلات دبلوماسية إلى شركات خاصة ومصنعين للأسلحة من الولايات المتحدة والبلقان وإسرائيل، فضلا عن جيوش السعودية والإمارات وقيادة العمليات الخاصة الأمريكية (أوسوكوم (والقوات العسكرية في ألمانيا والدنمارك وفي افغانستان والسويد والعراق “.

واكد أن ” الحكومة الاذربيجانية كانت على علم بهذا الامر حيث أن وزارة خارجيتها تقوم بارسال اوامر الى سفاراتها في جميع انحاء المنطقة لضمان حصول الطائرات على موافقة دبلوماسية لنقل المواد “الخطيرة” عبر الاجواء الاجنبية دون تصريح، وقد حصلت الحكومة الاذربيجانية على اذن لنقل هذه الاسلحة عبرممر فعال في اجواء اوربا بما فيها تركيا وقد اتاح ذلك للطائرات الوصول الى مصانع الاسلحة في اوروبا الشرقية ومنها الى مناطق الحروب في الشرق الاوسط “. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here