مجلس نينوى يصف عمليات تلعفر بـ”المعركة الأنظف” ويكشف مصير “الدواعش” في القضاء

0
528

المعلومة/ بغداد..

وصف مجلس محافظة نينوى، السبت، عمليات “قادمون يا تلعفر” التي انطلقت الاسبوع الماضي بـ”المعركة الأنظف”، مبينا ان عناصر تنظيم “ داعش” الإجرامي انسحبوا إلى مناطق غير محررة من القضاء.

وقال عضو المجلس حسام العبار في تصريح لـ/المعلومة/، ان “ القوات الأمنية تتقدم بانضباط كبير والتزام واضح بالخطة المرسومة لتحرير آخر شبر من قضاء تلعفر من دنس عصابات داعش الإجرامية”، مشيرا إلى ان “عمليات قادمون يا تلعفر هي الأنظف بين كل المعارك، نظرا للالتزام الذي اظهرته جميع القوات المشاركة”.

وأضاف العبار، ان “الدواعش لا يواجهون قواتنا وجها لوجه بقتال حقيقي، فهم يعمدون إلى إرسال السيارات المفخخة التي تعودت قواتنا عليها، وأصبحت لها القدرة على معالجتها قبل وصولها”، مؤكدا هروب أغلب قادة العصابة الإرهابية إلى مناطق لم تحرر بعد، مصطحبين معهم عدد من العوائل المدنية كدروع بشرية”.

وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري أعلن اليوم السبت، عن تحرير 70% من قضاء تلعفر آخر معاقل تنظيم “ داعش” الإجرامي في محافظة نينوى بعد اسبوع واحد على إنطلاق عمليات تحريرها. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here