تركيا تنفذ أكبر عملية هدم منذ المغول طالت مئات القبور لاهل البيت والصحابة

0
940

المعلومة/بغداد..

كشفت صحيفة تركية، الأربعاء، عن اقدام حكومة الرئيس رجب طيب اردوغان على تفجير قلعة تاريخية تضم مئات القبور والاضرحة لاهل البيت والصحابة في إطار أعمال إنشاء سد “إيليسو”، مشيرة إلى أن عملية الهدم تعد الأكبر منذ تاريخ المغول.

وقالت صحيفة “زمان” في تقرير لها اطلعت عليه /المعلومة/، إن “ الحكومة التركية بادرت إلى تفجير منطقة قلعة “ضرب خانة” بمقاطعة “حسن كيف” التابعة لمدينة باطمان بالديناميت رغم أنها تضم ضريح أحد أحفاد الرسول وضريح أحد أقارب الإمام علي بجانب 366 صحابيًّا”.

وأضافت الصحيفة، أن “هذه خطوة تفجير قلعة ضرب خانة التاريخية الواقعة أسفل المياه والكهوف والتلال باستخدام الديناميت في إطار أعمال إنشاء سد إيليسو”.

وانتقد أمين بولوت نائب رئيس جمعية حماية الحياة الطبيعية التي تصارع منذ سنوات لحماية “حسن كيف” من الغرق تفجير المنطقة باستخدام الديناميت، مبينا أنه بامتداد وادي ساه يوجد ضريح أحد أقارب الإمام علي و366 صحابيًّا آخر وأن هذا الاعتداء يستهدف المعتقدات الدينية أيضًا.

واشار بولوت إلى أن ما تفعله السلطات التركية بمنطقة حسن كيف مرفوض، واصفا ما يحدث بـ”أكبر عملية هدم منذ المغول”.

وقدم بولوت معلومات تشير إلى أن المنطقة التي تضم قلعة ضرب خانة و400 كهف وتلال لن تغرق نتيجة لسد إيليسو، مفيدا أن السلطات تسعى لتفجير هذه المناطق التاريخية بالديناميت وهدم وادي ساه وردم الكهوف.

وبين بولوت أن “تفجير الساحات التاريخية بالديناميت هو إهانة لتاريخ البشرية”، مشيرا إلى “معارضة سكان منطقة حسن كيف ومحبي الطبيعة والمواطنين لهذه الإجراءات”.

وذكر بولوت أن “ما تفعله السلطات التركية بالمنطقة جريمة ضد الإنسانية”، مؤكدا أنه “لا يتم اتخاذ أية إجراءات رادعة بحق من يفعلون هذا ولا تستمع الحكومة إلى أحد”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here