يبيعون ما تبقى من العراق !!

0
227

كتب / غالب زنجيل …

كما جرى في السنة الاخيرة من عمر الوزارة السابقة.تجري ومنذ مطلع هذا العام 2017 عملية منتظمة وبسرية تامة لبيع املاك الدولة بكثير من الوزارات. فكبار المسؤولين فى الوزارة ، اي وزارة لديها عقارات ،وبعلم الوزير احيانا أوبدون علمه.تتم عمليات بيع عقاراتها بشكل رسمى. استباقا للتغير الوزاري الذي يمكن ان ياتي بمسؤولين جدد ويستبعد الحاليين.

يتم البيع بمزايدة لا يعلن عنها عبر وسائل الاعلام، كما يوجب قانون بيع وتأجبر املاك الدولة .فيتم استدعاء عدد من السماسرة الى وليمة غداء او عشاء في بيت احد كبار المسؤولين بالوزارة وتجري مزايدة وهمية على عقار معين تابع لدائرة او عدة دوائر قي الوزارة .ويتنافس السماسرة على شرائه وهم يتضاحكون.ويرسوا العقار المراد بيعه على احدهم .ويكتب محضرا بالمزايدة على انها جرت علنا واثناء الدوام الرسمي وامام العقار المنوي بيعة وبحضور حشد من المواطنين.ثم يصادق على المحضر المزيف هذا من قبل المسؤول المعني ،ويرفع الى الوزير او من يخوله لتوقيعة.ويبلغ المشترى الذي هو واحد منهم بدفع ثمن العقار .ويصبح ملكه ….وهكذا او شبه هكذا بيعت وتباع عقارات الدولة للصوص الوزارات منذ سقوط النظام السابق وحتى الان.

اتوجه الى السيد العبادي واقول له ، كثيرا ما نسمع منك انك حريص على اصلاح ما افسده الذين سبقوك ،فان كنت لا تدري فقد علمت ان عقارات الدولة قد بيع الكثير منها بهذه الطريقة الشيطانية منذ مطلع السنة الحالية .وسيتمر النهب الى نهايه ولايتك.وتحمل بعد رحيلك مسؤولية هذه السرقات وسيقال انك من امر بها او انك تدري بما يجري!

يا دولة رئيس الوزراء …لديك اكثر من مستشار اقتصادي شريف فاستشرهم واطلب رأيهم ونصحهم.فالذي يجري في ايام حكمك الاخيرة لا يطاق وقد استغل الفاسدون انشغالك بتحرير البلاد من داعش.وكذلك انشغالك بالانتخابات المقبلة .ليعيثوا بالارض فسادا.فلا تتركهم بنهبون ما تبقى من العراق.اللهم اني قد بلغت.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here