تطوير أصغر روبوت جراحي في العالم باستخدام تكنولوجيا منخفضة التكلفة

0
324

المعلومة/ متابعة…

تمكن علماء بريطانيون, من تطوير أصغر روبوت جراحي في العالم باستخدام تكنولوجيا منخفضة التكلفة.

وأطلقوا عليه اسم “Versius”، إذ يحاكي الذراع البشرية، ويمكن استخدامه لإجراء المناظير، بما في ذلك إصلاح الفتق وعمليات القولون والمستقيم، والبروستاتا وجراحات الأذن والأنف والحنجرة، والتي يتم فيها إجراء سلسلة من شقوق صغيرة للتحايل على الحاجة للجراحة المفتوحة التقليدية، ما يساهم في تقليل المضاعفات والألم بعد الجراحة وتسريع وقت تعافي المرضى.

وذكر موقع “India Express” الهندي في تقرير أطلعت عليه وكالة/ المعلومة/ إنه “يتم التحكم في الروبوت من قبل جراح داخل وحدة تحكم، يقدم الإرشادات عبر شاشة ثلاثية الأبعاد 3D في غرفة العمليات، ويعد الروبوت هو أسهل بكثير للاستخدام من النظم القائمة، ولا يشغل سوى ما يقرب من ثلث مساحة الآلات الحالية”.

وأضاف الموقع, أن “واحدة من المزايا الرئيسية لهذا للروبوت هو أنه يعمل مثل ذراع الإنسان، ويحتوي على التكنولوجيا التي تكتشف المقاومة للتأكد من استخدام القدر المناسب من القوة عند وجود الأدوات الطبية داخل جسم المريض”.

واستخدم الباحثون الإلكترونيات من الهواتف الذكية لمساعدة الروبوت على التفكير ومعالجة المعلومات، بجانب تكنولوجيا ناقل الحركة المصمم  من أجل صناعة الفضاء لمساعدته على التحرك، ومن المقرر أن يتم إطلاق الروبوت في العام المقبل.

من جانبه, أكد مارتن فروست الرئيس التنفيذي لشركة كامبريدج للروبوتات الطبية، إن “الروبوت يفعل كل هذا، وهو أول ذراع آلية يتم تصميمه خصيصا لجراحة المناظير”.

يشار إلى أن الروبوتات تحتاج إلى عدد من المواصفات لإحداث ثورة في الجراحة، إذ لابد أن تكون متعددة الاستخدامات، وسهلة الاستخدام وصغيرة بحيث يمكن للموظفين نقلها في جميع أنحاء غرفة العمليات أو بين غرف العمليات. انتهى/ 25 ط

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here