القضاء الأمريكي يبرئ حارس “بلاكووتر” من دم عراقيين

0
225
عناصر مرتزقة من بلاك وتر

المعلومة/ متابعة ..
ألغت محكمة استئناف أمريكية إدانة رجل أمن سابق في شركة “بلاكووتر” بالقتل في قضية كبيرة ترجع إلى مذبحة لقي فيها 17 مدنيا في بغداد حتفهم عام 2007.
وأمرت محكمة الاستئناف الأمريكية التابعة لدائرة مقاطعة كولومبيا بمحاكمة جديدة بعد أن ألغت إدانة المتعاقد الأمني السابق نيكولاس سلاتن بالقتل.
ومن جهة أخرى أمرت المحكمة بإعادة محاكمة ثلاثة من حراس “بلاكووتر” السابقين، وهم بول سلوج وداستن هيرد وإيفان ليبرتي، الذين أدينوا جميعا بتهمة القتل في المجزرة، معتبرة أن عقوبة السجن بحقهم لمدة 30 عاما طويلة للغاية.
و” بلاك ووتر” أو “أكاديمي”، في زيها الجديد، شركة أمنية عسكرية أمريكية، ذائعة الصيت وسيئة الذكر، ارتبط اسمها بمناطق الحروب والدم والقتل الوحشي.
ولحقت بالشركة فضيحة مشينة بعد أن أقدم عناصرها على ما عرف حينها بـ”مذبحة ساحة النسور” في بغداد، منتصف سبتمبر/أيلول 2007، حيث فتح حراس الشركة النار عشوائيا ما أدى إلى سقوط عشرات المدنيين ما بين شهيدا وجريح./انتهى 25د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here