مجلة بريطانية: دول الخليج تحولت إلى بيئة طاردة للإعلاميين

0
229

المعلومة/بغداد..

كشفت مجلة الإيكونوميست البريطانية، عن تحول دول الخليج إلى بيئة طاردة للناشطين والإعلاميين بعد عمليات التضييق وتكميم الأفواه لأصحاب الرأي.

وقالت “إيكونوميست” إن “السعودية ضمن حملتها ضد قطر طالبت بإغلاق القناة الفضائية صاحبة الشعبية الكبيرة في العالم العربي “الجزيرة”، وهددت كل من يتعاطف معها بتغريدة بالسجن وغرامة مالية كبيرة، كما قامت الإمارات بفرض عقوبة على المتعاطفين مع قطر تصل إلى السجن لمدة 15 عاما”.

واستعرضت المجلة جملة من الحالات التي تعرض للقمع في الخليج، وفضلت البقاء في الخارج نظرا لما يواجهها من تهديدات في بلدانها ومنها الكوميدي السعودي غانم الدوسري، الذي يمتلك قناة على يوتيوب يقدم من خلالها برنامجا يسمى “فضفضة”.

واشارت المجلة إلى أن “ البحرين أغلقت صحيفة مستقلة وهي صحيفة الوسط، وقامت بإغلاق قناة فضائية بعد اليوم الأول للبث وهي قناة “العرب”، التي كان يديرها الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي منع من الإدلاء بأي تصريح عن قطر ضمن مئات الشخصيات أو التصريح بأي شأن آخر لذلك فضل المنفى في الغرب”.

واوضحت أن “القنوات العربية قبل عقد من الزمن، كانت تنتقل من المنفى إلى الوطن ويغريها افتتاح قنوات إعلامية، وانطلقت قنوات مثل الجزيرة والعربية وأم بي سي في الخليج، لكن عندما اندلع الربيع العربي في 2011 استجاب المستبدون للمطالب وقاموا بضرب منتقديهم”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here