الحشد الشعبي يرجع هجمات “داعش” في القيارة إلى عدم التفتيش الجيد

0
468

المعلومة/ بغداد..

أرجع القيادي في الحشد الشعبي/ محور الشمال علي الحسيني، الأربعاء، سبب الهجمات الإرهابية الأخيرة على قرية إمام غربي في ناحية القيارة إلى “الاستعجال” بعودة نازحيها إلى منازلهم، داعيا القوات الأمنية إلى إعادة تطهيرها باستخدام أجهزة كشف المتفجرات في ذلك.

وقال الحسيني، في تصريح لـ/المعلومة/، ان “السرعة بإعلان عودة النازحين إلى منازلهم في قرى القيارة، تسبب بإزعاج وتوتر أمني في مناطق أيسر الشرقاط”، مشيرا إلى ان “عدم التدقيق الأمني والتطهير والتفتيش الجيد من قبل القوات الأمنية بسبب التقدم العسكري الذي كان متجها صوب مناطق أيسر الموصل، جعل عناصر داعش المحليين يعودون إلى أعمالهم وتخطيطهم الإرهابي”.

وأضاف، ان “الحواضن التي كانت ترعى داعش بالخفاء، عادت الآن ترعى فلول داعش وبالعلن هذه المرة”، لافتا إلى ان “قرية امام غربي ليست وحدها تباغت قواتنا بهجمات إرهابية، إنما هناك شبكة مبنية على أساس التعاون بتقديم المساعدة والدعم لعناصر داعش المحليين، تعمل على ذلك”.

ودعا الحسيني، الحكومة إلى “إعادة تطهير وتفتيش جيد لقرى القيارة، واستخدام أجهزة كشف المتفجرات لإخراج الأسلحة المدفونة تحت الأرض”. انتهى 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here