لماذا تعارض تركيا تحرير تلعفر وما عدد قيادات داعش بالقضاء وبأي الاحياء يستقرون ؟

0
1496

المعلومة / خاص…

كشف مصدر رفيع، الاثنين، عن وجود اكثرمن 800 مقاتل وقيادي بصفوف داعش ومن جنسيات مختلفة وفدو من تركيا للتدريب والتمركز في قضاء تلعفر، وفيما اشار الى ان تركيا ترفض تحرير القضاء لحمايتهم واخراجهم وخاصة الاتراك منهم ، اكد وجود مطامع تركية اخرى وحسابات استراتيجية.

وقال المصدر لوكالة / المعلومة /، ان “تركيا المتسبب الاول في سقوط المناطق بيد عصابات داعش لاسيما الموصل منذ حزيران 2014 بعد ان فتحت حدودها مع العراق على مصراعيها وتوغل عناصر تلك العصابات من دون حسيب ولا رقيب”، مشيرا الى ان “عمليات تهريب الآثار والنفط جرت بين داعش وتركيا على نطاق واسع طيلة الفترة المنصرمة”.

واضاف ان “تركيا لها مطامع كبيرة وحسابات استراتيجية في قضاء تلعفر لما له من اهمية جغرافية وتاريخية، اذ ادخلت قرابة الـ800 مسلح معظمهم من الجنسية التركية والاذرية والاوزبكية والافغانية واستقروا في حي الخضراء بتلعفر والى الان”، مبينا ان “جزءً من الرفض التركي لتحرير تلعفر هو لحماية هولاء المقاتلين والقيادات المتواجدة داخله”.

واكملت قوات الحشد الشعبي الطوق حول مدينة تلعفر منذ الربع الأول من العام الحالي، فيما أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ايار الماضي أن قواته تحاصر قضاء تلعفر بنسبة 360 درجة بعد أن تم إيصال الخط الدفاعي بخطّ قوات البيشمركة في سنجار.

فيما اشار سياسيون الى أن الفيتو الأميركي والضغوطات التركية هي ابرز معرقل لانطلاق عمليات تحرير  تلعفر لما لها من ابعاد اقليمية كونها ابرز المعارك التي تتخص في مكافحة الارهاب العالمي .انتهى 25 ك

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here