الفضيلة البرلمانية: المؤتمر السنّي محاولة خاطئة لترسيخ دولة المكونات والمناطقية الضيقة

0
329

المعلومة/ بغداد..

أكد رئيس كتلة الفضيلة البرلمانية النائب عمار طعمة، الثلاثاء، ان المؤتمر السنّي المزمع عقده في بغداد محاولة خاطئة لترسيخ دولة المكونات والانتماءات المناطقية الضيقة، فيما حذر من الآثار التي قد تنتج من عقده ومشاركة الشخصيات المثيرة للجدل فيه.

وقال طعمة في بيان تلقته /المعلومة/، ان “المؤتمر المزمع عقده يبعث برسالة مقلقة وخاطئة لأهالي المحافظات المحررة وبقية العراقيين بأنه محاولة لتسويق كثير من الشخصيات التي فقدت ثقة الجمهور ويراها جزءاً من اسباب محنته ومعاناته، واستبعاد للشخصيات المعتدلة التي شاركت الدولة في حربها العادلة ضد الارهاب والتطرف وقدمت التضحيات وتحمّلت الصعوبات لإعادة الاستقرار ومما يضاعف القلق ما صدر من مواقف وتصريحات مسبقة من بعضهم بمطالب تذكّر بأجواء التوتر والاحتقان وتهدد وحدة العراق وتلاحم شعبه”.

وأضاف ان “مرحلة ما بعد التحرير ودحر داعش وما تتطلبه من تضافر الجهود وتوحيد الخطوات لإنجاز استحقاقاتها تدعونا للمطالبة بتأجيل عقد هذا المؤتمر والابتعاد عن حمى التنافس السياسي المحفوف بنشوء خلافات وانقسام يهدد المكاسب والمنجزات التي تحققت بتضحيات جسيمة قدمتها القوات المحررة بمختلف صنوفها , والتركيز على دعم جهود الدولة في معالجة وإزالة آثار داعش التخريبية”.

وحذر، من “الاثار التي قد تنتج من عقده ومشاركة الشخصيات المثيرة للجدل وامتداد التدخل الخارجي في الإعداد والصياغة لمقرراته ونتائجه وانعكاسها السلبي على استقرار وأمن المناطق المحررة واثارة المشاكل التي تهدر تضحيات وجهود القوات والاجهزة الامنية المحررة”. انتهى 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here