مسؤولون: سد الموصل لم يعد على حافة الانهيار

0
219

المعلومة/ ترجمة …

اكد مسؤولون عراقيون أنه وبعد ستة اشهر من الاصلاحات المكثفة قد تم انقاذ سد الموصل من الانهيار لكن الخبراء يقولون ان الخطر مازال قائما وسوف يحتاج السد دائما الى صيانة مستمرة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” في تقرير ترجمته /المعلومة/ عن وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي قوله إنه ” مع سعادتي بالاعلان عن عودة السد الى حالته الطبيعية فان الخطر عليه مازال قائما “.

واضاف أن” فرق الخبراء يواصلون حاليا مراقبة السد”، معربا عن ثقته في القدرة على ادارة السد في الظروف الصعبة .

من جانبه قال الخبير واستاذ الموارد المائية في جامعة لوليا السويدية  نادر الانصاري قوله ” ليس هناك ما يضمن على الاطلاق أن يكون السد آمنا وان الدراسات التي اجريت على السد تبين أن الخطر مازال قائما “.

واضاف أن الوزير “قال أنه آمن لأن موسم الفيضانات في العراق الذي يصل ذروته في شهري نيسان وآيار قد مضى  لكن نفس المشكلة سيواججها في شهر نيسان من كل عام “.

وتابع أن “الحل الذي قامت به الشركة الايطالية ليس سوى اجراء مؤقت من ضمن اصلاحات الطوارىء وان الحل الوحيد هو بناء سد آخر بالقرب منه “.

وقد بدأ هذا الجهد ببناء سد بادوش الذي يبعد 12 كيلومترا عن سد الموصل وقد استكمل 40 بالمائة منه قبل توقف العمل فيه منذ عام 1992 نتيجة العقوبات الاقتصادية على العراق .

يذكر أن شركة تريفيا الايطالية تشرف حاليا على عمليات صيانة السد منذ تشرين الاول عام 2016 . انتهى/25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here