هبوط صادرات العراق النفطية بنسبة 4.1 بالمئة بعد قرار أوبك

0
355

نفط العراق

 

المعلومة/بغداد..

منذ إعلان منظمة “أوبك” نهاية تشرين الثاني الماضي، توصلها إلى اتفاق بشأن تخفيض الإنتاج الكلي للمنظمة بمقدار 1.2 مليون برميل ابتداء من الأول من كانون الثاني 2017 لمدة ستة أشهر.

وبحسب تقارير صادرة من مؤسسة “جودي” المعنية بنشر بيانات نفطية، فقد تراجعت صادرات تسع دول أعضاء في “أوبك” من النفط الخام بنسبة 3.9 بالمئة على أساس شهري.

و “جودي” منظمة دولية، تأسست بقرار من منتجي النفط حول العالم مطلع تسعينيات القرن الماضي، هدفها جمع الأرقام والإحصاءات المتعلقة بإنتاج النفط حول العالم وتقديمها على شكل دراسات تهم منتجي ومستهلكي النفط على حد  سواء.

واستند المسح على أرقام المبادرة المشتركة للبيانات النفطية “جودي” الصادرة مؤخراً، التي أظهرت تراجع صادرات الدول التسع إلى 20.197 مليون برميل يومياً في كانون الثاني، مقارنة بـ 21.027 مليون برميل يومياً في كانون الأول.

والدول التسع التي سجلت تراجعاً في صادراتها هي: السعودية، العراق، إيران، الكويت، نيجيريا، أنغولا، الجزائر، قطر، الإكوادور.

وألقت اتفاقية خفض الإنتاج، التي التزمت بها منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ابتداءً من مطلع العام الحالي بظلالها على صادرات الدول الأعضاء.

وبحسب بيانات (جودي) التي تحصل عليها من منظمة “أوبك” ووكالة الطاقة الدولية، فقد تراجعت صادرات السعودية من النفط الخام بنسبة 3.8 بالمئة، على أساس شهري، إلى 7.713 ملايين برميل يومياً في كانون الثاني.

وهبطت صادرات العراق، بنسبة 4.1 بالمئة إلى 3.882 ملايين برميل يومياً، وإيران بنسبة 6.4 بالمئة إلى 2.200 مليون برميل يومياً، والكويت بنسبة 7.2 بالمئة إلى 1.930 مليون برميل يومياً.

وتراجعت صادرات أنغولا بنسبة 0.5 بالمئة إلى 1.530 مليون برميل يومياً، والجزائر بنسبة 21.9 بالمئة إلى 507 آلاف برميل يومياً، وقطر بنسبة 9.3 بالمئة إلى 446 ألف برميل يومياً، والإكوادور بنسبة 5.9 بالمئة إلى 382 ألف برميل يومياً.

وعلى عكس باقي الدول الأعضاء في “أوبك”، ارتفعت صادرات نيجيريا بنسبة 10.8 بالمئة إلى 1.607 مليون برميل يومياً، مقارنة بـ  1.450 مليون برميل في كانون أول الماضي . انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here